تستمع الآن

شاهد.. محمد إمام وياسمين صبري يصوران مشهدًا على كوبري قصر النيل

الأربعاء - ١٠ أكتوبر ٢٠١٨

كشف الفنان محمد إمام عن كواليس جديدة من فيلمه “ليلة هنا وسرور” والذي عرض في عيد الفطر الماضي، ولاقى نجاحًا كبيرًا وتصدر شباك التذاكر لفترة طويلة، حيث تحدث عن سر بكاء ياسمين صبري خلال تصوير أحد المشاهد في الفيلم.

ووفقا للخبر الذي قرأته مارينا محفوظ في برنامج “كلاكيت” على “نجوم إف إم”، فإن إمام نشر فيديو عبر صفحته على موقع “انستجرام”، وعلق قائلا: “من أصعب المشاهد اللي صورتها.. أنا وياسمين صبري بنجري بالبيچامة والروب على كوبري قصر النيل يوم الخميس بليل”.

وأضاف: “اليوم ده وإحنا بنصور بالكاميرا الطائرة ياسمين وقعت مني في وسط الكوبري وقعدت تعيط على الأرض لأن كان عندها رباط صليبي وبتصور المشهد بالعافية”.

وتابع: “الناس ابتدت تتلم علينا جامد وأنا قاعد بهدي فيها لحد ما عربية الإنتاج جت بسرعة وركبناها فيها ومشيت وأنا من كتر اللهوجة نسيت أركب معاهم، وفجأة لقيت نفسي واقف لوحدي بالروب وحافي في وسط أمة لا إله إلا الله، وكلهم بيتصوروا معايا والدنيا اتقلبت”.

 

View this post on Instagram

 

من أصعب المشاهد اللي صورتها ‼️انا و #ياسمين_صبري بنجري بالبيچامه و الروب على كوبري قصر النيل يوم الخميس بليل اليوم ده واحنا بنصور بالكاميرا الطائرة ، ياسمين وقعت مني في وسط الكوبري و قعدت تعيط على الارض لان كان عندها اصلاً رباط صليبي و بتصور المشهد بالعافيه .. و الناس ابتدت تتلم علينا جامد و انا قاعد بهدي فيها لحد ما عربية الانتاج جت بسرعه و ركبناها فيها و مشيت وانا من كتر اللهوجه نسيت اركب معاهم ، و فجأة لقيت نفسي واقف لوحدي بالروب و حافي في وسط امة لا اله الا الله و كلهم بيتصوروا معايا و الدنيا اتقلبت ، لحد مالقيت واحد صاحبي معدي بالصدفه بعربيته و لحقني ، كان يوم صعب بس عدي على الخير الحمدلله و المشهد طلع لطيف جداً #محمد_امام ⚡️ #MohamedEmam

A post shared by Mohamed Emam (@mohamedemam) on

وأكمل: “لقيت واحد صاحبي معدي بالصدفة بعربيته ولحقني، كان يوم صعب بس عدى على الخير.. الحمدلله والمشهد طلع لطيف جدًا”.

تدور أحداث “ليلة هنا وسرور” حول النصاب المحترف رضا “محمد إمام”، الذي يعود من إيطاليا لسرقة تمثال أثري، وينتحل شخصية رجل أعمال يُدعى “سرور أبو الدهب”، ويتعرف على الفتاة هنا “ياسمين صبري” ويتزوج منها، ويوهمها بأنه يعمل لدى المخابرات، وأن الموساد يتعقبه لسرقة التمثال، في الوقت ذاته يتربص به زعيم العصابة الحاج الضو “فاروق الفيشاوي” ليسرق نفس التمثال.

الفيلم بطولة: محمد إمام، وياسمين صبري، وفاروق الفيشاوي، ومحمد سلام، وطاهر أبو ليلة، ومحمد عبدالرحمن، ومحمد ثروت، وأحمد صلاح السعدني، ومصطفى خاطر، وأحمد فهمي.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك