تستمع الآن

دراسة حكومية تتوقع زيادة عدد السكان إلى 114 مليونا بحلول عام 2030

الخميس - ١٨ أكتوبر ٢٠١٨

أعلنت دارسة صادرة عن معهد التخطيط القومي توقعها وصول عدد السكان لأكثر من 114 مليون نسمه بحلول عام 2030، مشيرة إلى استمرار نسبة الزيادة لتصل بحلول عام 2050 إلى 125.9 مليون نسمة.

وأوضحت الدراسة، أنه برغم الجهود المبذولة الآن وبافتراض استمرارها خلال الفترة القادمة، فمن الطبيعي أن حجم السكان سيستمر في الزيادة المطردة وذلك نتيجة لطبيعة الهيكل العمري والنوعي للسكان، والذي يتميز بزيادة نسبة الأطفال والشباب، بالإضافة إلى قوة الدفع الذاتي لهذا الهيكل والذي نتج عن ارتفاع معدلات الخصوبة منذ منتصف القرن الماضي، وذلك بحسب الخبر الذي قرأه مروان قدري على مستمعي نجوم إف إم خلال برنامج “عيش صباحك”.

وأكدت الدراسة أن الفجوة بين الإنجاب المرغوب فيه والإنجاب الفعلي والثبات النسبي في معدلات الإنجاب الكلي خلال السنوات العشر الماضية، يعتبر من أهم التحديات التي تواجه تحقيق أهداف السياسات والخطط السكانية، بالإضافة إلى أن معدل الإنجاب الكلي لا زال مرتفع وبعيد عن مفهوم الأسرة صغيرة العدد.

وأشارت الدراسة إلى أن الفجوة بين المعرفة بوسائل تنظيم الأسرة والاستخدام الفعلي للوسائل، يعتبر من التحديات التي تواجه سياسات الدولة للحد من الزيادة السكانية، موضحة أن معدل التوقف عن استخدام وسائل تنظيم الأسرة – خلال 12 شهرا من بدء الاستخدام– يصل إلى أكثر من40% في بعض المحافظات.

وأكدت الدراسة أن 64% من النساء غير المستخدمات حاليا لوسائل تنظيم الأسرة يريدن استخدامها مستقبلا، بالإضافة إلى أن معدلات المواليد في الوجه القبلي مرتفعة مقارنة بباقي أقاليم الدولة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك