تستمع الآن

“تربو” كل ما تريد معرفته عن “رالي السيارات الكهربية” بالعاصمة الإدارية 13 أكتوبر المقبل

الأربعاء - ١٠ أكتوبر ٢٠١٨

تستعد كلية الهندسة بجامعة عين شمس لتنظيم مسابقة “رالى القاهرة الأول للسيارات الكهربائية محلية الصنع” التي أطلقتها أكاديمية البحث العلمي، تحت رعاية الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمى الدكتور عبد الوهاب عزت رئيس الجامعة، والدكتور محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا، والدكتور أيمن عاشور عميد هندسة عين شمس.

وقال الدكتور محمد عبدالعزيز، المسؤول عن تنظيم السباق، في مداخلة هاتفية مع تامر بشير عبر برنامج “تربو” على نجوم إف إم، يوم الأربعاء: “عندنا فرق كثيرة من مصر تشترك في مسابقات مختلفة وهو أمر بيأخذ مجهود لكي نبني سيارات ونسافر بها، وقررنا أن نتعاون مع أكاديمية البحث العلمي وهندسة عين شمس نعمل حاجة خاصة بمصر، ونعطي فرصة للجامعات المختلفة ونعمل سباق داخل بلدنا ولما يكبر يكون على مستوى دولي في المستقبل”.

وأضاف: “نحن نبني جيل من الشباب اللي بيبنوا السيارات ويصنعوها، وبنحاول نسبق ونبني الطاقة البشرية اللي تخلينا لما تأتي لنا سيارات كهرباء من الخارج لا نكون مخضوضين ونعرف مميزاتها، وتقدمنا بالفكرة وجاء لنا 26 جامعة على مستوى مصر، وتم التصفية حتى اخترنا 9 جامعات على مستوى مصر”.

مراحل السباق

وعن مراحل السباق، أوضح: “السباق به مراحل كثيرة ومبنية بالكامل من أول تصميم السيارات على الورق، أول يوم سيكون السبت المقبل، السباق مقام في العاصمة الإدارية الجديدة باعتبارها الامتداد الحضاري لبلدنا، وعاملين مواصلات ببلاش من أماكن تجمعات مختلفة والحضور مجانا للجمهور لكي يشاهدوا السباق، والذي سيبدأ من الصباح ونتأكد إن كل السيارات طبقا للتصميمات الموضوعة، ويبدأ كل فريق يعرض سياراته ومراحل تصنيعها، وأهم شيء عامل الأمان في السيارات، وكل جائزة في هذه المنطقة بـ25 ألف جنيه ممنوحة من أكاديمية البحث العلمي، وأخر مرحلة هي السباق والانطلاق بالسيارات وهي مقسمة 4 تراكات، وكل سباق به عدد من النقاط، السياراة التي تستهلك أقل عدد من الطاقة هي اللي ستحصل على النقاط، ثم أسرع سيارة تنطلق تأخذ نقاط، ثم سباق له علاقة بالدريفت، وأخر سباق إن السيارة تسيرة 24 كيلو دون حدوث أي مشكلة لها، والسباق جائزته الأولى نصف مليون والمركز الثاني ربع مليون جنيه”.

بيئة مشجعة

رالى القاهرة للسيارات الكهربية مبادرة جديدة مبتكرة من مبادرات أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا؛ وهى مجرد خطوة يلى ذلك دعم تحالف وطنى للبحوث والتطوير فى مجال صناعة السيارات الكهربائية، والهدف الرئيسى هو تعميق التصنيع المحلى والوصول إلى سيارة محلية الصنع لا يقل نسبة المكون المحلى فيها عن 75%.

كما تهدف إلى خلق بيئة مشجعة لصناعة السيارات الكهربائية في مصر وإعداد كوادر هندسية واستقطاب أفضل العناصر لدخول هذا المجال ووضع مصر على الخريطة الدولية للمشاركة في المسابقات الدولية من خلال نظام مؤسسي تدعمه الدولة مما يساعد على زيادة الثقة عند الشركات الدولية للاستثمار في هذا المجال في مصر والدخول في شراكات.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك