تستمع الآن

أسلوب حياة الأمهات الصحي يقلل من خطر إصابة الأبناء بالسمنة

الثلاثاء - ٠٢ أكتوبر ٢٠١٨

أكد باحثون أن الأطفال الذين تلتزم أمهاتهم بممارسات نمط حياة صحي أقل عرضة للسمنة من أطفال الأمهات الأقل حفاظا على أسلوب حياة صحي.

وقال الدكتور كي صن من كلية هارفارد .Harvard T.H للصحة العامة في بوسطن: “إن العيش بأسلوب حياة صحي لا يساعد فقط الكبار على تحسين صحتهم والحد من خطر إصابتهم بأمراض مزمنة، ولكن يحقق فوائد صحية لأبنائهم”، وذلك بحسب الخبر الذي قرأته رنا خطاب على مستمعي نجوم إف إم خلال برنامج “بنشجع أمهات مصر”.

واستخدم فريق دكتور صن معلومات من دراسات عدة لتوضيح العلاقة بين نمط حياة الأم خلال فترة طفولة ومراهقة أبنائها وخطر إصابتهم بالبدانة بين سن 9 و 18 عامًا.

درس الباحثون خمسة أنواع من أنماط الحياة منخفضة المخاطر وهي: اتباع نظام غذائي صحي، ومؤشر كتلة الجسم في المعدل الطبيعي، وعدم التدخين، واستهلاك الكحول الخفيف إلى المعتدل، والانخراط في نشاط بدني معتدل أو قوي لمدة لا تقل عن 150 دقيقة في الأسبوع.

توصل الباحثون إلى أن كل عامل في نمط حياة الأمهات فيما عدا النظام الغذائي الصحي كان مرتبطا بانخفاض خطر الإصابة بالسمنة عند الأطفال.

انخفض خطر السمنة عند الأطفال مع كل عامل إضافي لأسلوب الحياة الصحي عند الأمهات، بحيث أن أطفال النساء اللاتي اتبعن ثلاثة سلوكيات منخفضة المخاطر فقط، كانوا أقل عرضة للسمنة بنسبة 23٪، مقارنة مع الأطفال الذين لم يكن لدى الأمهات أي عامل منخفض المخاطر.

أما أطفال الأمهات الذين لديهم الخمسة عوامل، كانوا أقل عرضة للبدانة بنسبة 75٪ من أطفال الأمهات اللواتي لم يكن لديهن أي من عوامل نمط الحياة منخفضة المخاطر.

قال الدكتور صن لوكالة رويترز: “هذه الدراسة تشير إلى أن الأمهات، من خلال عيش نمط حياة صحي، وبالتالي خلق بيئة صحية لأطفالهن، يمكن أن تساعد في الحد من مخاطر السمنة في مرحلة الطفولة”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك