تستمع الآن

المخرج أحمد خالد موسى: جعلت أحمد عز يمثل أحلى مرة في حياته في “أبو عمر المصري”

الخميس - ٢٠ سبتمبر ٢٠١٨

شدد أحمد خالد موسى، مخرج مسلسل “أبو عمر المصري”، والذي عرض في رمضان الماضي وحقق نجاحا كبيرا، والذي توج كأفضل مخرج لعام 2018، بأنه ضد تقديم الأجزاء الثانية من الأعمال الناجحة أو تقديم الأعمال ذات الحلقات الطويلة.

وقال خالد في حواره مع يارا الجندي، يوم الخميس، عبر برنامج “لسه فاكر”، على نجوم إف إم: “في أبو عمر المصري أول مرة أتخلص من الضغوط التي كانت تصاحبني في أعمال الماضية، لأن هدفي دائما كان إن فيلمي أو عملي يجذب فلوس، ولكن في أبو عمر نسيت فكرة هذه الضغوط فقدمت المسلسل بشكل متميز، وذهبنا لكثير من الأماكن،

وشدد على أنه من المخرجين الذين يرفضون العمل مع فنان لا يحدث بينهم انسجام، موضحا: “أنا إنسان مزاجي جدا وبتأثر بما يحدث في الكواليس وحتى لو ميجا ستار وحصل مشكلة وخلاف صعب نتعامل مجددا، ولكن على المستوى الإنساني وخارج العمل نتعامل بشكل عادي، الكواليس مهمة جدا فنحن نظل شهور نصور فيجب أن يكون هناك انسجام وتعامل جيد، وبنشتغل في ظروف صعبة وغير منطقية.. ونحن كمخرجين وفنانين شباب قمنا بتحسين مكاننا في الدراما الفترة الماضية وهذا بسبب المخرجين الصغار اللي دخلوا بقوة في المهنة، ونحن نجتهد جدا ونحاول نصل لمكانة أفضل، ودخلت يومين المستشفى بسبب الإجهاد، والناس لا تفهم ماذا يحدث لنا.. وخصوصا في أبو عمر المصري صورنا حتى 27 رمضان، وكان أعلى تنفيذ ميزانية مسلسل الموسم الماضي”.

وعن فكرة تقديم أجزاء ثانية من أعماله الناجحة، قال: “أنا ضد الأجزاء الثانية من الأعمال، ولكن لا أحب شخص يكلمني ويقول لي تعالى اعمل لنا مسلسل زي اللي فات، وعملت من الجاني والميزان والحصان الأسود وهروب اضطراري وأبو عمر المصري، وليست سياستي عمل أجزاء ثانية من الأعمال، وحتى مستحيل أعمل مسلسلات الـ90 والـ60 حلقة، وحتى أصلا الأعمال الـ30 حلقة بحارب لكي لا أعملها ونعود لمسلسلات الـ8 حلقات مثلما يحدث في أعمال نتفليكس، وأبو عمري المصري كان نفسي أخلصه في الـ25 لكي لا نقع في أزمة المط والتطويل، ونحن جيل موهوب جدا ومصورين وممثلين وممكن نكون من أحسن الأجيال التي جاءت لهذه الصناعة في الوقت الحالي ولكن نحتاج للدعم”.

أحمد عز

وعن عمله مع الفنان أحمد عز، شدد: “عز بيشتغل مع مخرجين كبار وهو من الفنانين اللي بحبهم طبعا وذاكرت كل الحاجات اللي ممكن تتأخد عليه وكل التعليقات اللي بيقولها الناس على السوشيال ميديا عنه إنه مثلا مش بيعجبني فيه كذا وإيجابياته كثيرة طبعا، وهو نفسه قال لي إني عندي مشكلة إني معملتش نجاحات في التليفزيون مثل السينما، وطالبته يعطي نفس النجاحات في السينما وتعالى نجتهد ونشوف ولم يتدخل في أي حاجة وكان يقرأ الحلقات مثله مثل باقي الفنانين، واجتهد جدا، والكاتبة مريم نعوم كاتبة الحلقات صعبة جدا بالنسبة له، خصوصا إنه متواجد في كل الحلقات وفترات زمنية وشكله بيتغير، وكان قادم من فيلم (الخلية) وعامل إيرادات عالية، وكان هدفي أخليه يمثل أحلى مرة في حياته، ووصلي لي بالفعل من الناس إنه كان في أحسن حالاته التمثيلية واشتغلنا على طبقة صوت جديدة ولغة جسد مختلفة وهو كان لديه الدافع اللي ساعدنا نعمل ده”.

السوشيال ميديا

وعن المشاهد بين الفنانين أحمد عز وفتحي عبدالوهاب، والتي حازت على إعجاب الجمهور بشدة في العمل، قال: “قلت لفتحي سأعرض عليك دور يبدو صغيرا في أبو عمر المصري ولكنه سيقلب مصر، وكنا خارجين من نجاح كبير في هروب اضطراري، وبالفعل كلمني يوم 18 رمضان وكان مبسوط جدا بردود الفعل وهو ممثل رائع وتمثيله سهل”.

دراما رمضان

وعن اقتصار صناعة الدراما في الموسم الرمضاني، قال أحمد خالد: “لازم الصناعة تبتعد عن رمضان ومش فارق معي فكرة المسابقة التي تحدث في هذا الموسم، مواعيد العرض الزيادة هي ما تضايقني، وحتى لو فيه مشهد لا يعجبني يجب أن يمر ويعرض فماذا سنفعل لا يوجد وقت للتعديل، مشكلتنا إننا روتينيين جدا، ولكن من يعرض خارج الموسم هي اجتهادات شخصية، ونحن ما زلنا بعيدين عن الاحتراف، ونحن بلد قوية في صناعة الدراما حقيقة وهذا ما رأيته من خلال تصويري في بلاد أخرى، ولكن محتاجين شخص يقود هذه الصناع بجد وينظمها”.

معايير السوق

وعن معايير اختيار العمل الأكثر مشاهدة في الموسم، أشار: “مفيش معايير لنقول إن هذا المسلسل الأفضل، كنت زمان بفكر بهذه الطريقة إزاي أنجح أكثر واحد وأكسب ولكن اكتشفت أن هذا غير صحيح، ولكن أصبح يهمني التقدم والتحسن للأفضل، وحتى الأرقام على اليوتيوب بالتأكيد عارف إن فيه كثر منها يتم شرائها، في السينما الإيرادات إلى حد ما تحسم الجدل”.

لص بغداد

وعن فيلمه الجديد “لص بغداد”، قال: “الفيلم لمحمد إمام، وفكرت إن نفسي أشتغل مع حد من جيلي ولدينا نفس الطموح، ولما اشتغلت مع عز وأحمد السقا هم نجوم ولن يلاموا كثيرا مثلي لو حصل أي مشكلة، فهم عملا مع مخرجين كبار، وحقيقي بحب محمد إمام وما زال لم يقدم المنطقة اللي شايفه فيها وهو قدم كوميدي خالص، ولكن قلت له تعالى نعمل أكشن لايت، وتقابلنا وعرض عليّ أكثر من فكرة ولكن عرضته عليه أنا فكرة أخرى، وكلمت تامر إبراهيم وهو مؤلف العمل، وقدم لي فكرة الفيلم وبالفعل عرضتها علي محمد إمام وكان يريد البدء في تصويرها فورا، والفيلم مثل مغامرة وقدمت فكرة قريبة في جزيرة الشيطان للفنان عادل إمام، ولكن عندنا حاجة ندور عليها والأبطال هنبهدلهم في كل مكان ومغامرة وبها كوميدي خفيف ومنطقة رومانسية ومعانا دينا الشربيني وفتحي عبدالوهاب وما زلنا نعمل على بقية فريق العمل، وحتى محمد إمام سيكون شكله مختلف جدا، وسيكون أعلى ميزانية فيلم مصري للموسم اللي إحنا فيه، وسيعرض في أحد الأعياد المقبلة، ولدينا تفاهم قوية جدا ووصلنا لمرحلة صداقة عالية”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك