تستمع الآن

استعانت بـ”البرقع”.. تفاصيل جديدة عن زيارة الأميرة ديانا إلى السعودية

الأحد - ٠٢ سبتمبر ٢٠١٨

تفاصيل جديدة كشفت عن زيارة الأميرة الراحلة ديانا إلى المملكة العربية السعودية عام 1986 مع الأمير تشارلز، حيث شملت التفاصيل عن مجموعة تصاميم لملابس خاصة بها وفساتين طلبتها خصيصًا لزيارة المملكة.

ووفقًا للخبر الذي قرأه مروان قدري وزهرة رامي في برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم”، اليوم الأحد، فإن صحيفة “ديلي تلجراف” البريطانية، أشارت في أحد تقاريرها الصحفية إلى أنها حصلت على صور حصرية تظهر حرص ديانا على ارتداء ملابس تناسب العادات العربية، تقديرًا للثقافات المختلفة.

وأكدت أن الأميرة ديانا وقعت بنفسها على “اسكتشات” لتصميمات ملابس من بينها “البرقع”، حيث طلبت الأميرة من أحد مصمميها أن يصنع فستان يتفق مع العادات والتقاليد السعودية وكان من بينها البرقع.

تصميمات الأميرة ديانا استعدادا لزيارة السعودية

وكان الزي الخامس أو الاحتياطي هو “البرقع” الذي كانت سترتديه ديانا “مجبرة”، إذا ما رفضت السلطات السعودية ارتداءها ملابسها الاعتيادية، أما باقي الملابس معظمها فكانت بأكمام طويلة.

وعقب سنوات من وفاتها، عرضت تلك الرسومات في مزاد بالولايات المتحدة، وتم بيع المجموعة النادرة بقيمة 24 ألف جنيه إسترليني.

تصميمات الأميرة ديانا استعدادا لزيارة السعودية

وأشارت الصحيفة إلى حصولها أيضا على رسالة من إيمانويلز مصمم أزياء الأميرة ديانا، والتي حدد فيها المتطلبات الصارمة لملابس الأميرة ديانا أثناء الجولة.

وكتبت الأميرة ديانا في الرسالة: “هذه متطلبات خاصة معينة تتعلق بالملابس، التي يجب مراعاتها، وأنا أكتب لأطلب ما الذي يمكن تقديمه إلى أميرة ويلز لارتدائه في النهار والمساء، والتي من خلالها يمكن لصاحبة السمو الملكي الأميرة ديانا اختياره لجولتها”.

تصميمات الأميرة ديانا استعدادا لزيارة السعودية


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك