تستمع الآن

مصممة أزياء لـ”النص الحلو”: السوق المصري ملء بالتحديات.. وهذه أزمة الفتيات المصريات

الثلاثاء - ٢٤ يوليو ٢٠١٨

تحدثت مصممة الأزياء بيري فياض، عن كواليس دخولها عالم الأزياء والتحديات التي تواجه المصممين في السوق المصري، خلال حلولها ضيفة على برنامج “النص الحلو” مع يارا الجندي على “نجوم إف إم”، اليوم الثلاثاء.

وقالت بيري إنها تتمتع بموهبة منذ الصغر، حيث إنها شخص يحب الرسم والألوان وتملك تصميمات وهي في الصف الثالث والرابع الابتدائي، مضيفة: “من هنا بدأت طريقي نحو عالم الأزياء، خاصة أنني أحب أي شيء له علاقة بالملابس، ثم قررت الاتجاه إلى دراسة التصميم والأزياء”.

وأشارت إلى أنها تركت العمل من أجل التركيز في العمل الخاص بها، مؤكدة: “بدأت المشروع الخاص بي، من خلال الفيسبوك بدفعة قوية من أشقائي، حيث أعطاني ذلك الأمر ثقة كبيرة في قدراتي، كما أن الموديلات كانت تباع بشكل كبير”.

السوق المصري

وأكدت بيري، أن السوق المصري ملء بالتحديات التي تواجه مصممي الأزياء، حيث إن المهمة تكون صعبة من أجل إبراز تصميماتك، مشددة على أن التحدي مهم لأنه يمنح إمكانية للتفكير أكثر والإبداع بشكل موسع.

وتابعت: “سبب الاتجاه إلى العمل كمصممة أزياء، هو عدم الجودة الكافية في تفصيل الملابس بالخارج، سواء بسبب التأخير أو الأقمشة غير المناسبة”.

بيري فياض ويارا الجندي

وأوضحت أن مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أو “انستجرام” مهمة جدًا وتساعد الكثير من المصممين في التواصل المباشر مع الجمهور، ومعرفة ردود الأفعال على التصميمات المقدمة.

واستطردت بيري: “السوشيال ميديا مفيدة جدًا، ولا بد على المصمم أن يكون على دراية كافية بسوق الأزياء والموضة في العالم أجمع”، منوهة بأنها تشجع على التغيير في الملابس وعدم الالتزام بموضة معينة فقط.

وأكملت: “لا بد على الشخص عند ارتداء ملابس معينة أن يشعر بالراحة والسعادة والثقة في النفس، وهم من الأسباب الرئيسية للحصول على مظهر جيد”.

وقالت إن أزمة الفتيات في مصر هي آفة عدم التغيير، موضحة: “البنات تقتنع أن بعض الألوان لا تليق لها وهذا خطأ ويجب أن تجرب الألوان الأخرى من أجل التغيير”.

ونوهت بيري، بأن ممارسة الرياضة لمدة ساعة واحدة في اليوم أو 30 دقيقة فقط من الأشياء المهمة، مضيفة: “اليوم اللي بيعدي وبتعملي في حاجة مختلفة ستشعرين بفرق كبير”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك