تستمع الآن

صلاح الشرنوبي لـ”مصنع الأغاني”: “غايب عني ليه” لفضل شاكر كانت مخصصة لفقرة “رقاصة”

الأربعاء - ٢٥ يوليو ٢٠١٨

تحدث الملحن الكبير صلاح الشرنوبي، عن كواليس عمله مع أكبر فناني الوطن العربي وسر الاختفاء خلال الفترة الماضية، وذلك خلال حلوله ضيفًا مع فريدة الخادم في برنامج “مصنع الأغاني” على “نجوم إف إم”.

وقال صلاح إنه مفتقد جمهوره منذ فترة كبيرة، مشيرًا إلى أن الجمهور رغم الغياب عنه إلا أنه دائمًا ما يظهر له حبًا كبيرًا وهو ما يظهر في اللقاءات الجماهيرية.

وأشار إلى أنه ساهم في تطوير الموسيقى دون أن يدري من خلال البحث في كل فترة زمنية عن الجديد بها، مشددًا على أنه قرر الخروج من حالة الصمت التي مر بها سابقًا من أجل صحوة فنية جديدة.

وأوضح الشرنوبي، أن سبب الاختفاء خلال الفترة الماضية بسبب مروره ببعض “الكوارث” والمشاكل التي تحدث لأي إنسان، مشددًا على أنه تلقى لومًأ من أصدقائه بسبب البعد عن الساحة الفنية.

وأكمل: “أسمع الأغاني التي قدمتها في كل مكان، وأفرح أن تاريخي مشرف، وأنا تعودت دائمًا على مفاجأة المستمعين”.

ملهمش في الطيب

وتطرق الشرنوبي إلى العمل مع الفنان إيهاب توفيق في أغنية “ملهمش في الطيب”، والتي لاقت نجاحًا كبيرًا عند عرضها، قائلة: “أولا يجب توجيه الشكر إلى والدة الفنان العظيمة التي كان لها دورًا كبيرًا في مسيرته الفنية”.

وأكمل: “قدمت لإيهاب في تلك الفترة العديد من الأغاني التي لم تلق نجاحًا كبيرًا، وكان يريد أن يقدم أغاني من نوعية (سحراني ليل ونهار) وأغاني خفيفة من أجل الأفراح والحفلات.

وأوضح: “إيهاب ووالدته لم يرغبا في الأغنية منذ البداية حيث كانا يبحثان عن أغاني خفيفة، ولكن رضخا لمطالبي في النهاية بعد عامين من التأجيل بتسجيلها ونجحت نجاحًا كبيرًا”.

وأضاف: “بعد ذلك صوروها بطريقة الفيديو كليب، وأصبحت قاسم مشترك في كل حفلاته”.

بتونس بيك

وتحدث الشرنوبي عن أغنية “بتونس بيك” للفنانة وردة، مشيرًا إلى أنها فنانة بسيطة ومثال للكرم الكبير.

وتابع: “بتونس بيك كنت سأقدمها قبل التعامل مع وردة، لكن شاعر الأغنية عمر بطيشة عرض عليها العمل معي حينما أبدت رغبتها في تقديم ألبوم، وطلب منها التعاون معي، ومن هنا بدأ التعاون”.

وعن التعاون الدرامي في مسلسل “آن الآوان”، الذي عرض عام 2006، قال: “المسلسل من إنتاج شركتي (شرنوبيات)، وأنا سعيد بالتجربة وحاربت علشانها لكن لم تسير الأمور على ما يرام”.

ع البال

وأشار إلى أن أول تعاون مع الفنانة سميرة سعيد كان عام 1991 بأغنية “خايفة”، مؤكدًا أن أغنية “ع البال” كانت مقررة لفنانة لبنانية أخرى.

وقال: “سميرة طلبت مني (هيد) للألبوم الغنائي، وقدمت لها أكثر من أغينة لكنها رفضتهم، وعرضت عليها (ع البال) واستمعت إلى مذهب منها بعد تقديمها بشكل راي.

واستطرد: “أضفت على الأغنية أكثر من شيء من بينها كلمات (وعدي ومكتوبي) لكن لم تعجبها وقررت العودة للكلام الأساسي للأغنية”.

اطمن

وعن التعاون مع الفنانة الكبيرة نجاة الصغير، أوضح الشرنوبي أنه قابلها مع الشاعر الراحل محمد حمزة، قائلا: “قدمت لها مجموعة أغنيات واستمعت إليهم جميعا وكان عددهم 4، لكن لم تعجبها أي أغنية”.

وأضاف: “في تلك الفترة لم تحصل على الأغاني التي قدمتها له، ومنهم واحدة ذهبت إلى الفنانة سميرة سعيد وهي (ساعة عصاري)، ثم عرضت عليها (اطمن) وكانت مع الفنان محمد فؤاد بجانب (فاكرك يا ناسيني)، لكنها لم تعجبها أيضًا”.

وقال: “بعد مرور عامين، تلقيت اتصالا من نجاة وطلبت الأغنية حيث قررت أن تقدمها في احتفالات السادس من أكتوبر”.

توأم روحي

وتطرق صلاح الشرنوبي إلى التعاون مع راغب علامة، بدأ من أغنية “مغرم يا ليل”، مشيرًا إلى أنه في التعاون الثاني قرر تقديم شيئًا مختلفًا، وعند تسجيلها وجدنا خطأ من الموزع طارق عاكف، حيث كتب لديه أن الأغنية مدتها 14 دقيقة، وحينها قرر راغب أن يقدمها في ألبوم آخر يحتوي على أغاني طويلة.

وأوضح: “عقب ذلك اكتشفنا أن هناك خطأ من الموزع، والأغنية مدتها 4 أو 5 دقائق فقط، ثم سجلناها ونجحت نجاحًا كبيرًا”.

كرهتك

وأشار إلى أن أغنية “كرهتك” للفنانة لطيفة تعد التعاون الثالث بينه وبينها، قائلا: “لطيفة كانت تريد تقديم أغنية (سنجل) وهاتفتني وسافرت لها فرنسا وأقنعتها بتقديم ألبوم بدلا من أغنية”.

وقال الملحن صلاح الشرنوبي: “تعاونت مع الشاعر السعودي منصور شادي، أول خطوات الألبوم وكان من ضمنهم (تيمة) كرهتك، وهي من الأغاني التي كتبت على لحن”.

غايب عني ليه

وكشف الشرنوبي عن مفاجأة في أغنية “غايب عني ليه” والتي قدمها الفنان فضل شاكر، مشيرًا إلى أنه كان يجهزها كـ”تابلوه” لأحد المغنيين حتى ترقص عليها “راقصة”.

وأضاف: “كنت أريد اختراق هذا المجال، ولكن عرضتها على فضل شاكر مع أغنية أخرى وأعجبت شاكر وقررنا تقديمها، وأنا اعتبرها أغنية غريبة لأن طريقة التلحين كانت حديثة”.

وأعلن الشرنوبي، وجود مشاريع قريبة مع الفنان فضل شاكر خلال الفترة المقبلة.

الله غالب

وتحدث الشرنوبي عن علاقته بالفنانة ذكرى في أغنية “الله غالب”، قائلا: “عندما جاءت التونسية ذكرى لمصر حدثني عنها الشاعر أحمد شتا، وقال لي هناك فتاة تونسية جاءت لمصر وصوتها قوي، وذهبنا لمقابلتها وسمعت صوتها وكان قويًا ولديها قدرات لن تتكرر كثيرًا”.

وأوضح: “الله غالب كانت مخصصة لفنانة مغربية تدعى (حكمت)، ولكن لم تحصل عليها، ثم سمعها طارق عاكف الملحن وقدمها لنجوى كرم لكنها ترددت بسبب اللهجة المصرية”.

وأكمل: “عندما استمعت لها ذكرى وافقت عليها وسجلتها على نفقتها وأصبحت هذه الأغنية تطلق على ألبومها الفني”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك