تستمع الآن

شاهد.. محمد صلاح يحقق أمنية طفل سوري يعاني من “ضمور العضلات”

الثلاثاء - ٣١ يوليو ٢٠١٨

حقق الدولي محمد صلاح، أمنية الطفل السوري عمار حلبي بلقائه خلال جولة نادي ليفربول الإنجليزي في أمريكا.

عمار يبلغ من العمر 16 عاما، ويعاني من ضمور العضلات، كان حلمه هو أن يلتقي مع بطله صلاح، وبمساعدة مؤسسة خيرية تُدعى Make-A-Wish، حصل على الفرصة.

ونشر نادي ليفربول فيديو يظهر عمار مع عائلته وتحكي والدته عن تواجدهم في أمريكا منذ عامين وعلاج ابنها الذي يتمنى أن يلعب كرة مثل باقي الأطفال، ولكنه يعاني من مشكلات صحية تمنعه من ذلك، وأمنيته الوحيدة أن يصبح مثل النجم المصري.

ويتواجد عمار في الولايات المتحدة الأمريكية برفقة أسرته السورية، حيث تقيم بعثة ليفربول الإنجليزي مسعكرها استعدادًا للموسم الكروي الجديد 2018/19.

والتقى صلاح مع عمار وعائلته السورية التي فرت إلى الولايات المتحدة كلاجئين من سوريا منذ عامين، وسلمه النجم المصري قميصًا موقَّعًا كما التقط مع بعض الصور التذكارية.

وقال عمار تعليقًا على تحقيق حلمه: “الجميع يحب صلاح وأريد أن أكون مثله، إنه شخص عظيم، شعور رائع حقًا”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك