تستمع الآن

دراسة تحذر.. ربطة العنق قد تؤثر على إبداعك في العمل

الإثنين - ٠٩ يوليو ٢٠١٨

كشفت نتائج دراسة حديثة عن وجود مخاطر قاتلة يسببها ارتداء ربطات العنق “الكرافات”.

وأشارت الدراسة المنشورة على موقع “نيوروراديولوجي”، إلى أن ارتداء ربطة العنق يحد من القدرات العقلية للموظفين، وذلك لأنها تضغط على عروق الرقبة وتمنع تدفق الدم إلى المخ، مما قد يسبب تباطؤ في مهارات التفكير، وفقا للخبر الذي قرأه خالد عليش، يوم الإثنين، على نجوم إف إم، عبر برنامج “معاك في السكة”.

وأجرى معدو الدراسة بحثا على 30 شابا، يتمتعون بصحة جيدة، تلقى نصفهم تعليمات بارتداء قمصان مريحة ذا أكمام مفتوحة، بينما طلب من النصف الآخر ارتداء ربطة عنق معقدة للغاية، إلى حد أنها تسبب الإزعاج لصاحبها.

وخلص الباحثون إلى أن الشباب الذين وضعوا ربطة العنق، قلت نسبة تدفق الدم إلى أدمغتهم بنسبة 7.5%، وهو ما كان عائقا أمام تفكيرهم بشكل سليم.

ولكن يجب التوضيح أن نتائج الدراسة ليست دقيقة، وذلك لأن عينة من 30 شابا لا يمكن تعميمها على الجمهور الأوسع، كما أن ليس كل الرجال يرتدون ربطات العنق بطريقة غير مريحة، مثلما فعل الـ 15 شاب في الدراسة، التي ارتدى بها الشباب ربطة العنق، لا يرتديها الرجل العادي، على الرغم من أنه قد يكون تحذيرا من ربط ربطة عنقك بإحكام شديد.

كذلك لم تتطرق الدراسة للتأثير الفعلي لانخفاض تدفق الدم للدماغ، مثل تحليل أوقات رد فعل الأشخاص ومهارات اتخاذهم القرار.

وتعتبر هذه الدراسة تشجيعًا على ارتداء الزيّ غير الرسمي، الذي يرتديه عادة بعض كبار رجال الأعمال، خصوصًا في مجال التكنولوجيا، من أمثال مارك زوكربيرج، مالك شركة فيسبوك” والراحل ستيف جوبز، مالك شركة آبل، اللذين تخليا عن ارتداء ربطات العنق، وفضّلا ارتداء أزياء مريحة غير رسمية في معظم الأحيان.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك