تستمع الآن

تذكارات “أطفال الكهف” تلقى رواجًا كبيرًا في تايلاند

الإثنين - ٢٣ يوليو ٢٠١٨

إقبال كبير شهده أحد المعارض التايلاندية الذي عرض تذكارات من فريق كرة القدم للناشئين والذي وجد في كهف مغمور بالمياه.

ووفقًا للخبر الذي قرأه مروان قدري عبر برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم”، اليوم الإثنين، فإن تذكارات فريق كرة القدم ومدربهم تلقى رواجًا كبيرًا، بعد عملية إنقاذ محفوفة بالمخاطر استمرت 3 أيام لـ 12 طفلا ومدربهم البالغ من العمر 25 عامًا بعد أن فقدوا وهم يستكشفون مجمعًا للكهوف.

وأكد مدير معرض “آرت بريدج تشيانج راي” سويت جايبوم، وهو الإقليم الذي يعيش فيه الفتية: “هناك طلب كبير على التذكارات، حيث بدأنا في تلقي طلبات لقمصان عليها صورة الفريق الأسبوع الماضي”.

وقدم المعرض، 2000 قميص تحمل كلمة “بطل” تخليدًا لذكرى سامارن كونان وهو غواص متطوع توفي بعد أن فقد وعيه خلال مهمة لوضع اسطوانات للأكسجين في عمق الكهف.

أطفال الكهف

وقال سويت إن سعر القميص 6 دولارات، وهو ما يعني تحقيق ربح صاف يبلغ نحو 6 آلاف دولار تخصص لأنشطة خيرية، مشيرًا إلى أنه لا توجد خطة لدعوة الفتية من أجل رسمهم أو التقاط صور من أجل خدمة الأنشطة الخيرية.

وأكمل: “إذا تماديت في الأمر سيصبح تجاريًا وهذا ما لا أريده أن يحدث.. من يشترونها يريدون فقط إظهار دعمهم للأبطال”.

تمثال للغواص الذي توفي في عمليات الإنقاذ

الكلمات المتعلقة‎