تستمع الآن

بعد أنباء مشاركته في إنقاذ “أطفال الكهف”.. الغواص المصري خالد زكي يوضح الحقيقة

الخميس - ١٢ يوليو ٢٠١٨

وضع الغواص المصري خالد زكي، حدًا للأنباء المتداولة بشأن مشاركته في عملية إنقاذ أطفال الكهف الـ 12 بتايلاند، بعد انتشار أنباء بشأن مشاركته في تلك العملية التي شغلت بال الرأي العام العالمي.

ونفى خالد مشاركته في تلك العملية، حيث قال عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، “لسه شايف أخبار مزعجة جدًا تتحدث عن بطولاتي في إنقاذ الأطفال وهو شرف لا أدعيه ولا استحقه وغير حقيقي”.

وأكمل: “لم اتحدث مع أي مصدر صحفي ولا فعل أي فرد من أسرتي أو أهلي ومع ذلك وبكل الأسف صدر هذا الكم الهائل من التهويل والكلام المغاير للحقيقة..

الأبطال الحقيقيين معروفين بالاسم وأنا لست منهم ولم افعل ما يستحق هذا الكم من التغطية الإعلامية.. أرجوكم سلطوا الاضواء على الأبطال الفعليين”.

وأضاف: “الأصدقاء الأعزاء، نشكر لكم مساندتكم الكريمة لشخصي البسيط حيث أن هذا شرفا عظيم لا ندعيه ولا نستطيع قبوله، وكل الشكر والعرفان لا بد من أن يوجهه للأبطال الحقيقيين الذين قاموا بالفعل بتنفيذ عمليات الإنقاذ المليئة بالمخاطر والتحديات والأعمال البطولية الشريفة التي تمت بفضل العديد من هؤلاء الأبطال البواسل أثناء قيامهم بعمليات إنقاذ الكهف.. والتي تصادف فقط مع تواجدي في تايلاند في إجازة”.

كان المسعفون قد نجحوا في إخراج الفتية، بعد أن أطلقت سلطات تايلاند عمليات الإنقاذ يوم الأحد الماضي، وبدأ المسعفون عملهم بإنقاذ 4 فتية في اليوم الأول، ثم أخرجوا العدد نفسه في اليوم التالي، والثلاثاء نجحت العملية بشكل نهائي، لتكتمل بذلك واحدة من أعقد عمليات الإنقاذ في العالم.

الغواص خالد زكي

الكلمات المتعلقة‎