تستمع الآن

العالم يتابع عملية إنقاذ “أطفال الكهف” في تايلاند.. وإيلون ماسك يعرض المساعدة

الأحد - ٠٨ يوليو ٢٠١٨

قالت السلطات التايلاندية إنها بدأت عملية لإنقاذ الفتية الاثني عشر ومدربهم لكرة القدم من الكهف الذي حوصروا به منذ نحو أسبوعين.

وقال المشرف على عملية الإنقاذ إن 18 غواصا يشاركون في تلك العملية، مشيرا إلى أنها قد تستغرق ما يصل إلى أربعة أيام بحسب الطقس، بينما تم إنقاذ 3 أطفال منذ قليل.

بداية الأزمة

وكان الأطفال يستكشفون معالم الكهف عندما حوصروا مع مدربهم بسبب ارتفاع منسوب المياه في 23 يونيو. ويستمر غواصو الإغاثة منذ ذلك الحين في إرسال الغذاء وأسطوانات الأوكسجين والمساعدات الطبية، في الوقت الذي يعمل فيه فريق دولي كبير على وضع خطة لخروجهم من الكهف.

تعمق الأطفال مع مدربهم لمسافة 4 كيلومترا داخل الكهف لكن عجزوا عن الخروج بعد امتلاءه بمياه الأمطار

وقال نارونجاسك: “الآن وخلال الأيام الأربعة المقبلة، الظروف مواتية بدرجة ممتازة من حيث منسوب المياه وحالة الطقس وحالة الأطفال الصحية”، وأكد: “علينا اتخاذ قرار واضح بشأن ما يمكننا القيام به الآن”.

المطر قد يعقد عملية الإنقاذ

وأعلن نارونجاسك أوسوتانكورن، حاكم منطقة تشيانج راي التي يتواجد فيها الكهف، أن الظروف الآن “مواتية بدرجة ممتازة”، لكن هناك مخاوف من هطول الأمطار الموسمية، ما سيتسبب في امتلاء ممرات المرور الضيقة بالمياه.

واتسمت عملية الإنقاذ بالخطورة بسبب تعرج ممر الكهف وامتلائه بالمياه الأمر الذي يصعب خروج الأطفال، وازداد الأمر سوءا بعد وفاة غواص سابق في البحرية التايلاندية بسبب نفاد الأوكسجين في أنفاق ضيقة، عندما كان يحاول إيصال أسطوانات الأوكسجين إلى داخل الكهف.

ماسك يعرض المساعدة

وعرض الملياردير الأمريكي إيلون ماسك على الحكومة التايلاندية تقديم المساعدة لإنقاذ الأطفال ومدربهم.

وذكر ماسك في سلسلة تغريدات عبر موقع تويتر كيف يمكنه مساعدة الفريق. وقال، إن شركته “بورنج كومباني” لها خبرة في حفر الأنابيب، وإنه يقترح إدخال أنبوب من النايلون إلى الكهف، ومن ثم تضخيمه ليصبح كـ “قلعة هوائية” لخلق نفق تحت المياه يمكن الفريق من الخروج.

وقال متحدث باسم الشركة “إننا نتحدث إلى الحكومة التايلاندية لنرى كيف يمكننا المساعدة”، وأكد أنه بمجرد التأكد من أننا سنكون مفيدين بإرسال الدعم، سنقوم به”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك