تستمع الآن

الفراعنة تقبلوا وجود الكهنة السيدات.. وهذه كانت شروط اختيارها

الإثنين - ٠٩ يوليو ٢٠١٨

تحدثت المرشدة السياحية جلاديس حداد، عن وظائف المرأة في الدولة المصرية القديمة، خلال حلولها ضيفة على برنامج “كلام خفيف” مع شريف مدكور، على “نجوم إف إم”، اليوم الإثنين.

وقالت جلاديس، إن التعليم في مصر كان للذكور والإناث، ويبدأ من سن 4 سنوات حتى 6 سنوات، ولم يكن مقتصرًا على الأولاد فقط حتى سن 16 عامًا.

وأضافت: “كان هناك مدارس ومعاهد، وكان المعلم يأخذ أجره بالمقايضة أو ما يساويها من وزنه نحاس، وكانت الدراسة لجميع الطبقات ولم تكن مقتصرة على الطبقات الغنية فقط وإنما للطبقات البسيطة أيضًا”.

وأشارت إلى أن هناك طقوسًا كانت تقام في المعبد كانت مخصصة للسيدات فقط، مثل الموسيقى والترانيم المتعلقة بالطقوس، وكانت تسمى الموسيقى الدينية.

وتابعت جلاديس: “كان هناك حفلات موسيقية تقام، وكان يقوم بها راقصات سيدات ومطربات وعازفات، وجسدت هذه الحفلات على جدران المعابد”.

شريف مدكور مع جلاديس حداد

ونوهت بأن الكهنة السيدات ظهرن بدءًا من الدولة القديمة مرورًا بالدولة الوسطى والحديثة، حيث كانت السيدات تعملن حسب حالة الأسرة للمال.

واستطردت جلاديس: “في الأسرة الـ 18 كان هناك سيدة أعمال تدعى (ني نيفر) وكان لها صفقات وأكثر من وكيل أعمال ووكلاء في سوريا، حيث كانت مهنتها هي التجارة.

مواصفات الكهنة السيدات

وعن مواصفات اختيار الكهنة السيدات، قالت المرشدة السياحية: لا بد من أن تجيد القراءة والكتابة، والالتحاق بمعبد الكهنوت، وأن تكون على دراية بكل الطقوس والديانة والعقيدة”.

وأضافت: “يجب أن تعرف كل الطقوس والديانة والعقيدة، وتلتحق بالمعابد وتمارس مهنة الكهنوت، حيث كانت تدرج في الوظائف ثم بدأت في حصد الكثير من الألقاب الكبيرة في مصر القديمة.

وأكدت جلاديس: “كان هناك منصب يدعى منصب الزوجة الألهية لأمون، وكان نفوذها يعادل نفوذ الكاهن الأكبر أو أكثر تأثيرًا”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك