تستمع الآن

أوبرا وينفري: لا اعرف شخصا أسعد مني

الأربعاء - ٢٥ يوليو ٢٠١٨

لا تعتقد أوبرا وينفري أسطورة الإعلام البالغة من العمر 64 عامًا أن هناك من يتمتع بحياة أفضل منها، مؤكدة أنها تشعر بأنها محظوظة جدًا.

وقالت أوبرا “لا أعرف أحدا أكثر سعادة. لا أعرف أي شخص لديه حياة أفضل، أو كان لديه حياة أفضل. أنظر إلى أشخاص آخرين وأعتقد أنهم يبدون سعداء. ولكن بالتأكيد ليسوا سعداء مثلي”، وذلك بحسب الخبر الذي قرأته مارينا محفوظ على مستمعي نجوم إف إم خلال برنامج “كلاكيت”.

عندما تمر بوقت سيء، لا تحب أوبرا شيء أكثر من مجرد الجلوس وعدم القيام بأي شيء في منزلها بكاليفورنيا، حتى أنها قد تمضي أسابيع بدون أن تفتح التليفزيون. وأوضحت أوبرا أنها تعيش في مكان جميل خلقته بنفسها.

قصر أوبرا وينفري
قصر أوبرا وينفري
قصر أوبرا وينفري
قصر أوبرا وينفري

منزل أوبرا هو قصر في مونتيسيتو بولاية كاليفورنيا، وقد تم تقييمه بمبلغ 90 مليون دولار.

وتقول وينفري “معظم الناس لا يعرفون حتى ما يجعلهم سعداء. ولكن أنا يمكنني فقط الجلوس على الشرفة وقراءة كتاب”.

مكتبة أوبرا وينفري
مكتبة أوبرا وينفري
غرفة المعيشة
غرفة المعيشة

وتفتخر أوبرا بحقيقة أنها لم تأخذ يوم واحد إجازة مرضية من برنامجها التلفزيوني الطويل لأنها لا تريد أن تخذل جمهورها. وأوضحت: “لم أفوت يومًا واحدا من 25 عامًا في برنامج أوبرا وينفري مهما كنت مريضة”.

وإجابة على سؤال لماذا فعلت ذلك قالت “لأنني أفكر دائمًا في هؤلاء الناس القادمين. لقد تجهزوا بالكامل واشتروا ملابس جديدة. وأخبروا جيرانهم وأصدقائهم في العمل. ثم يأتوا هناك ليجدوا أني لست موجودة؟ لا أفضل أن أجلس مريضة على الكرسي على أن أفعل ذلك”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك