تستمع الآن

أخصائية نفسية: سوء استخدام السوشيال ميديا يسبب الشعور بعدم الرضا والمقارنة مع الغير

الأحد - ١٥ يوليو ٢٠١٨

أثبتت العديد من الدراسات أن السوشيال ميديا يتسبب في الكثير من المشاكل النفسية بسبب المقارنة مع الغير.

قالت مي الكموني، الأخصائية النفسية، خلال حوارها مع رنا خطاب عبر برنامج “بنشجع أمهات مصر” على نجوم إف إم إن سوء استخدم السوشيال ميديا يتسبب في حدوث مقارنات مع باقي الناس طوال الوقت، كما يتسبب أيضا في الشعور بعدم الرضا، مشيرة إلى أن هناك من يهتم بنشر صور من حياته أكتر مما يهتم بأن يعيش اللحظة.

وأضافت: “التعبير عن أفكاري على الفيسبوك في رأيي مافيهوش مشكلة، طالما مافيهوش حاجة خاصة أوي بيني وبين أهلي أو بيني وبين شريكي”.

وتابعت “أكتر مشكلة بتبقى موجودة إن الناس بتنشر مشاكلها على جروبات وتلاقي مثلا 300 شخص بيرد وبينصح، فالناس تبدأ تقارن حتى مشاكلها بالمشاكل اللي بتشوفها وتدور على حلول وسط الحاجات اللي بتقراها وده غلط جدا”.

الأخصائية النفسية مي الكموني
الأخصائية النفسية مي الكموني

وعن أهمية اختيار الشخص الصحيح للحكي قالت “لما تيجي تحكي اختار حد موثوق فيه وعارف إنه مش هيضرك، ومش صح إني أتعود دايما أحكي كل حاجة، عشان ماخليش أي حد يحفزني بشكل سلبي أو يديني نصيحة غلط”.

وأردفت “لو حكينا للأهل كل مشكلة هيبقوا متحيزين ومش هينسوا حتى لو احنا نسينا. عموما مش صح إني أحكي كل التفاصيل وأدي فرصة كبيرة للتدخل. كل علاقة فيها حاجات خاصة ومحدش يعرفها غير الطرفين عشان كدة أي نصيحة مش هتبقى صحيحة بنسبة 100%، فلازم أفلتر النصايح اللي بسمعها وأفكر كويس وماحكيش كتير”.

أما عن أفضل طريقة لحل المشاكل بين الطرفين في العلاقة قالت “في اتفاق اسمه joint agreement لما يبقى في مشكلة لازم الطرفين في العلاقة يوصلوا لحل مع بعض فبالتالي مش هيحتاجوا يدخلوا حد بينهم ولا يحكوا مشاكلهم لحد”.

وأكدت “لو احنا عايزين وباقيين على العلاقة نقدر نعمل أي حاجة ونصلح أي مشكلة في أي وقت”


الكلمات المتعلقة‎