تستمع الآن

وفيات صدمت المشاهدين في مسلسلات رمضان 2018

الخميس - ١٤ يونيو ٢٠١٨

صدم متابعو مسلسلات رمضان هذا العام بمقتل العديد من شخصياتهم المفضلة في عدد من المسلسلات وخاصة مسلسل “طايع” الذي حفل بموت العديد من الشخصيات الرئيسية.

فقد حزن جمهور مسلسل “كلبش 2” بشكل كبير بسبب موت شخصية “صلاح الطوخي” التي جسدها الفنان محمود البزاوي. وسبب موته المفاجئ صدمة للجمهور لأنه لم يكن متوقع ولم يتم التمهيد له. حيث استشهد في تفجير انتحاري أمام منزله في الحلقة 25. وتصدر بعد ذلك المشهد اسم “صلاح الطوخي” قائمة الأكثر رواجا على موقع “تويتر”.

أما مسلسل “طايع” فقد شهد موت العديد من الشخصيات الرئيسية، فقد أثارت الحلقة الـ 18 الحزن على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد مقتل شخصية مهجة “صبا مبارك” زوجة طايع “عمرو يوسف”، والذي يعد أحد أكثر المشاهد المؤثرة في المسلسل. وتصدر المسلسل المركز الأول على تويتر بعد عرض الحلقة، والتي قتل خلالها الريس حربي “عمرو عبد الجليل” “مهجة”، أمام زوجها ووالدها “العمدة”. وذلك بعدما أمسك حربي وأولاده بمهجة خلال محاولتها الهروب إلى ليبيا عن طريق الصحراء. وطالب المشاهدون طايع بأخذ ثأر مهجة وشقيقه الأصغر “فواز”، الذي قتله حربي هو الأخر في الحلقة الـ 16، وأثر مشهد قتله في المشاهدين بشكل كبير. بعد ذلك توالت عمليات الأخذ بالثأر في المسلسل ما أدى لموت شخصيات كثيرة كان أخرها مقتل سلطان “أحمد محمود عبدالله” على يد طايع في الحلقة الـ29.

أما مشهد قتل “حسن الوحش” الذي يجسده محمد لطفي ضمن أحداث الحلقة الـ 24 في مسلسل أيوب، فقد أثار غضب المشاهدين، حيث قامت زوجتيه بقتله بعد خروجه من السجن طمعا في ثروته. مما سبب في تعرض المسلسل لانتقادات كثيرة على مواقع التواصل الاجتماعي. وعبر الجمهور عن استغرابهم واندهاشهم من قبول الرقابة بعرض هذا المشهد، فيما وصفه البعض بالمشهد البشع والمقزز.

أيضا أحداث الحلقة 14 من مسلسل أبو عمر المصري قد شهدت حالة من الحزن بسبب وفاة شيرين “أروى جودة”  إثر نزيف حاد أثناء الولادة. وتفاعل الجمهور مع وفاة شيرين على مواقع التواصل الاجتماعي وخيمت حالة من الحزن، فيما أشاد الكثيرون بأداء الفنانة أروى جودة القوي.

كما شهدت الحلقة الأخيرة من مسلسل “رحيم” بطولة الفنان ياسر جلال صدمات للمشاهدين، بعدما شعر أحمد الديب (إيهاب فهمى) بالغضب بعدما علم أن رحيم خروج من السجن بإذن من اللواء صادق، حتى يعيد الأموال المهربة من الخارج.

وحاول سيد (طارق عبد العزيز) قتل حنان (دينا) وابنتها، بعدما قتل زوجها حلمى (محمد رياض) زياد ابن شقيقة زوجته، والذي كان يعتبره مثل ابنه، إلا أن رحيم تدخل في اللحظات الأخيرة وأنقذهم.

واعترفت ابنة حلمى لوالدها بأن رحيم برىء من اغتصابها، وأنها اضطرت أن تقول ذلك بسبب رفض رحيم حبها له، ليدخل حلمى في صدمة كبيرة وشعر أنه خان صديق عمره.

وانتهت أحداث الحلقة بمشهد قتل رحيم (ياسر جلال) على يد عماد (صبرى فواز)، وكان عماد، شعر بالغضب بعد عودة ” داليا” نور اللبنانية إلى رحيم ومحاصرة الشرطة له بعد كشف تورطه في محاولة الاستيلاء على مبلغ الـ 700 مليون دولار، حيث صوب عماد سلاحه الناري في وجه داليا، لينقذها رحيم في النهاية من الموت بتلقيه الرصاصات عنها.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك