تستمع الآن

دراسة: الموسيقى في المطاعم تؤثر على اختيارات العملاء

الإثنين - ٢٥ يونيو ٢٠١٨

توصلت دراسة حديثة إلى أن صوت الموسيقى التي يتم تشغيلها في المطعم له تأثير نظامي على نوع الطعام الذي تطلبه.

إذا وجدت نفسك تختار البرجر والبطاطا المقلية بدلا من السلطة، قد لا تكون الرغبة في تناول الطعام الدهني هي السبب الوحيد. في الواقع، قد يتأثر تفضيلك للأطعمة غير الصحية بدلا من الخيارات الصحية بشكل مباشر بجو المطعم الذي تتناول الطعام فيه، وذلك بحسب الخبر الذي قرأته زهرة رامي على مستمعي نجوم إف إم خلال برنامج “عيش صباحك”.

وكشفت الدراسة التي نشرت في مجلة Springer أن درجة علو أو انخفاض صوت الموسيقى يؤثر على اختيارات المستهلكين الغذائية لأنه يؤثر تأثيرا مباشرا على معدل ضربات القلب والإثارة. وتتمتع الموسيقى الأكثر هدوءا بتأثير مهدئ وتجعلك أكثر تأملا فيما تطلبه، بينما تزيد الأصوات العالية من التحفيز والإجهاد، مما يلهم المستهلكين باختيار أطعمة غير صحية.

وقال مؤلف الدراسة الدكتور ديبايان بيسواس من جامعة جنوب فلوريدا “يمكن للمطاعم ومحلات السوبر ماركت استخدام الموسيقى المحيطة بشكل استراتيجي للتأثير على سلوك الشراء لدى المستهلك”.

كجزء من بحثه، أجرى بيسواس، تجربة في مقهى في مدينة ستوكهولم حيث تم لعب أنواع مختلفة من الموسيقى بشكل منفصل عند 55 ديسيبل و 70 ديسيبل.

تم تقسيم الأصناف الموجودة في قائمة الطعام إلى ثلاث فئات: صحية وغير صحية ومحايدة.

وبتحليل سلوك العملاء على مدار عدة ساعات في أيام متعددة، كشفت البيانات أن 20٪ من الأشخاص طلبوا طعام غير صحي عندما تعرضوا لموسيقى أعلى من أولئك الذين تناولوا العشاء خلال الوقت الأكثر هدوءا.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك