تستمع الآن

خليل حنا” الكاتب الذي رفعت ضده دعاوى قضائية بسبب كتاباته الرومانسية”

الجمعة - ٠٨ يونيو ٢٠١٨

“وشوش” من تقديم الصحفي والإعلامي الكبير إبراهيم عيسى، ويقوم على تحليل قصص نجاح الشخصيات التي أثرت في وجدان المصريين بأعمالهم سواء كانت سياسية أو رياضية أو فنية أو أدبية بشكل مكثف في المعلومات وبطريقة حكي مبسطة وسلسة.

وأوضح عيسى، أن خليل يعد واحدًا من الكتاب الذين رفع ضدهم دعاوى قضائية لأن كتاباته كانت تخدش الحياء العام، كما أنه يعد علامة في جيلنا على الانحراف في القراءة، على الرغم من أنه كان يطاردك في كل مكان حيث تجده في أي رصيف يبيع جرائد، خاصة أنه كان يكتب ويترجم.

وأشار إلى أن خليل حنا كان دائم النشر، ويقال إنه نشر 300 عمل خاصة أنه كان غزير الإنتاج بطريقة غريبة، إلا أن كتبه مدانة لأنها تمس الأداب لأنها تتحدث عن الحب وعن الصحة الجنسية.

وأكمل: “كانت أغلفة أعماله تكتسب طابعًا غريبًا لأنه كان يطبع عند صديق له وهو ناشر لبناني أغلفة مثل التي كنا نشاهدها في فترة أفيشات الأفلام المرسومة باليد”.

وتابع عيسى: “كان هناك غرام ومتابعة بما يكتبه خصوصًا أنه تخصص في ترجمة ألبرتو مورافيا وهو كاتب ايطالي اشتهر جدا في مصر بجرأته واقتحامه عالم الحب والمشاعر والكتابات الرومانسية”.

ألبرتو مورافيا

واستطرد: “كان هناك غرام به وهوس كبير لماكان يقدمه ألبرتو، وكان من يقدمه هو خليل حنا وكأنه قرين كتب وروايات ألبرتو”.

وأضاف إبراهيم عيسى: “روايات كثيرة من التي تركت أثرًا في حياتنا كان فيها مشاعر أقوى مما قدمه خليل حنا تادرس، لكن الطريقة الفجة التي قدم بها خليل نصوصه كانت هي المسؤولة عن الك الصورة التي رسمت حوله”.

وأكد: “نشاطة الهائل في الكتابة هي علامة مهمة في تاريخ خليل حنا، وتعاملنا معه بأقل مما يستحق رغم مكانته ككاتب مترجم وعطائه واستمراره في الكتابة، على الرغم من اللون الذي كان يقدمه الذي له جمهور”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك