تستمع الآن

بيع “ساعة يد” الملك فاروق بـ912 ألف دولار

الأحد - ٢٥ مارس ٢٠١٨

بيعت “ساعة يد” امتلكها الملك فاروق في عام 1944 إلى مشتر مجهول، في مزاد علني عقد في مدينة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة بمبلغ 912 ألفًا و500 دولار، وهو مبلغ قياسي لبيع ساعة في مزاد علني في الشرق الأوسط.

الساعة التي امتلكها الملك فاورق، تعود إلى ماركة “باتيك فيليب” السويسرية، ومصنوعة من ذهب عيار 18 قيرط، وقدرت بـ 800 ألف دولار من قبل دار المزادات إلا أن السعر تخطى التوقعات، وفقا لما كشف عنه موقع “بلومبيرج”.

وتعتبر ساعة “الملك فاروق” واحدة من بين 281 ساعة فقط من هذا الطراز أنتجتها الشركة السويسرية، حيث حملت نقشًا لتاج المملكة المصرية السابقة.

وطرحت “باتيك فيليب” هذا الطراز في عام 1941، وكانت الدار هي السبَّاقة بين دُور الساعات العالمية في صناعة أول سلسلة من ساعات كرونوجراف ذات التقويم الدائم.

وأضفَت دار الساعات السويسرية لمسة شخصية على هذه التحفة من مقتنيات الملك فاروق الأول، فقد نُقش على ظهرها تاج المملكة المصرية إلى جانب النجمة والهلال من علم المملكة المصرية والحرف.

ويُقال إن الملك فؤاد الأول كان يتفاءل بحرف “الفاء”، لذا اختار لأبنائه الستة أسماء تبدأ بحرف “الفاء” ومنهم ابنه الملك فاروق الأول صاحب هذه الساعة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك