تستمع الآن

أميرة فتحي لـ”لسه فاكر”: أبشع سنة في حياتي وقت ثورة 25 يناير

الخميس - ٠٨ مارس ٢٠١٨

شددت الفنانة أميرة فتحي على أنها لا تهتم كثيرا بعالم السوشيال ميديا معتبرة إياه عالم افتراضي يضخم الأحداث بشكل غير واقعي، مؤكدة أن أسوأ عام مر عليها في حياتها هو وقت ثورة 25 يناير.

وقالت أميرة في حوارها مع يارا الجندي، يوم الخميس، على نجوم إف إم، عبر برنامج “لسه فاكر”: “2017 كانت جيدة جدا بالنسبة لي وعملت بها مسلسل السرايا وحقق نجاح كبير، ولكن أبشع سنة مرت علي في حياتي ساعة ثورة 25 يناير غير كده كله حلو”.

وأضافت: “أنا لا أحب أن أشاهد نفسي بعد العمل أو يشاهدني أحد وأنا أمثل فأنا لم أدرس تمثيل بسبب خجلي والموضوع بالنسبة لي هو حالة التصوير داخل البلاتوه، وبحاول أدور على صفات الشخصية وملابسها وشكلها كلها أدواتي التي تجعلني أتواجد داخل الشخصية، والدراما المصرية ارتفعت جدا الفترة الأخيرة أصبحنا نرى تقنيات رائعة من تصوير وإخراج حتى المواهب الجديدة رائعين، فيه فترة طغت الدراما السورية على الشاشات، ولكن نحن أهل الفن مع احترامي لهم، وفيه تنافس جميل حاليا موضوعات حلو وأفكار جديدة”.

السوشيال ميديا

وعن تواجدها على السوشيال ميديا وكيفية تعاملها مع جمهورها عليه، قالت: “التعامل مع الناس في الواقع أفضل من السوشيال ميديا، وتركيزي ليس فيها جدا وممكن يتم تضخيم عمل أو فنان يعطوه حجم أكبر من حجمه، هو بالنسبة لي عالم افتراضي لا أهتم به جدا، وأنا ناقدة لنفسي صعبة جدا، وأحيانا بتجنب أتفرج على نفسي، ومن أجمل الأفلام اللي بحب أتفرج على نفسي فيها فيلم (صباحو كدب) مع الفنان أحمد آدم”.

السيرة الذاتية

وعن رأيها في تقديم أعمال السيرة الذاتية، أشارت: “فيه شخصيات مرعبة خصوصا في السير الذاتية صعب أن تقتربي منها، وقبل عملها لو عرض علي سأرى هل فعلا الشخصية نقدر نقدم قيمة لها أو لا ينفع أن نقترب منه، لازم أشعر الشخصية وتلمسني تكون شخصية من لحم ودم، وأنا ماشية دائما خلف قلبي وهذا أفضل شيء”.

الغناء

ونفت أميرة فتحي تقديمها أغنية جديدة بعد قيامها بطرح أغنية “عقبال كل البنات” مؤخرا، شددت: “جمهوري طلبوا مني أن أقدم أغنية جديدة، ولما عملتها كانت صدفة معي عجبني لحن وتم إضافة كلمات عليه فقدمتها وأنا مؤدية وموضوع بحبه، ولم أكررها ولو جاء لي عمل حلو وكلام مميز وجديد زي ما عملت (عقبال كل البنات) وهي أغنية كانت عن الفرح وممكن أعمله من خلال شغلي، ولكن فيه فكرة عمل مسرحي للأطفال ويكون فيه غناء ورقص وكل حاجة”.

وكشفت: “أمنية حياتي أن أقدم عمل من إنتاجي وعندي أفكار نفسي أقدمها وهذا حلمي المستقبلي، ولكن حاليا مفيش حاجة أمامي، وصناعة السينما ليست عادية وهي للتاريخ وليست عادية والفن مرآة المجتمع بالطبع، ونتذكر مثلا الفنانة مديحة يسري وهي كانت منتجة صغيرة على الحب ولم تمثل فيه، ولعبة الإنتاج السينمائي أمر رائع، هو شيء صحي ولكن فيه كلام غير صحي يقال دائما إن الفنان الفلاني أنت لأنه مش لاقي حد ينتج له”.

الابتعاد

وعن غيابها لفترات طويلة عن تقديم أعمال بشكل مستمر، قالت: “عرض عليّ العديد من الأفلام الفترة الماضية ورفضتها، وبتكسف من الجمهور لما يسألني أين أنا، ولكن أنا لن أتواجد في أي فيلم لمجرد التواجد، مهما مر وقت وأظهر بعمل جيد فالناس سيسنوا لي وقت غيابي، أنا بحب هذا العمل ومعنديش أي غرض فيها ليس الشهرة أو حب الفلوس، بالنسبة لي حب الاستمتاع في هذا العمل هو المهم، فلماذا أرهق نفسي وأستهلك كل الوقت دون أن أشعر بالسعادة، ونفسي أعمل أي شخصية من الشخصيات الفرعونية، وناس قالوا لي إن ممكن أعمل كليوباترا ولكنه قدم من قبل”.

ونفت أميرة فتحي إجرائها أي عمليات تجميل، مشددة: “الناس مقتنعين إني عمل عمليات تجميل وخصوصا في أنفي، ولكن لم يحدث، وفكرت بالفعل عمل فيها عملية ولكن خفت بشدة”.

وأكدت أنها تشجع بشدة عرض المسلسلات خارج الموسم الرمضاني، موضحة: “سعيدة جدا بتواجد مسلسلات جديدة خارج رمضان هذا أمر رائع، لأن المسلسلات في رمضان تظلم جدا بجانب الإعلانات أصبحت حاجة مرعبة، تواجد مسلسلات خارج موسم رمضان أمر صحي جدا والعمل الجيد بيفرض نفسه”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك