تستمع الآن

استغرق 2000 ساعة طيران لتصويره.. توم كروز ينتهي من أخطر مشاهده السينمائية

الأربعاء - ٢٨ فبراير ٢٠١٨

الفنان العالمي توم كروز من الفنانين القلائل العاشقين للمغامرة، حيث يصر على أداء جميع مشاهده الخطيرة في الأفلام التي يقوم ببطولتها دون الاستعانة بممثل بديل لتأديتها، حيث ظهر ذلك في أكثر من عمل فني خلال مسيرته الكبيرة.

ويسعى توم كروز إلى التفوق على كل المشاهد السابقة التي قام بها خلال أفلامه السابقة، خاصة “Mission: Impossible” بأجزاءه الخمسة، حيث قرر أن يصور أحد أكثر المشاهد خطورة في الجزء السادس “Mission: Impossible – Fallout”، والذي يعرض في دور العرض السينمائي 27 يوليو.

ونشر الفنان الأمريكي، فيديو عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، كشف فيها عن كواليس أخطر مشهد في الفيلم الذي يقوم ببطولته، حيث ظهر وهو يقوم بمناورة بطائرة هليكوبتر يقودها بنفسه دون “دوبلير” أو مؤثرات بصرية.

وتضمن الفيديو الذي نُشر، تصريحات من مخرج الفيلم كريس ماك كويري، الذي أكد أن مشهد توم يعد المشهد الذي يحدث لأول مرة في تاريخ السينما في هوليوود.

وشملت اللقطات، طريقة تدريب الفنان العالمي على قيادة الطائرة الهليكوبتر وتقنيات التصوير المعتمدة لتصوير ذلك المشهد، بالإضافة إلى أن جميع المشاهد الخطيرة في الفيلم تمت بصورة طبيعية دون الاستعانة بالشاشات الخضراء أو المؤثرات البصرية الخاصة.

كما تحدث مصمم المشهد ويد إيستوود، قائلا: “توم طالب بعدم خداع المشاهدين خاصة أنه يمكن معرفة الفرق بين مشهد مصطنع وآخر حقيقي، لذا فإنه خضع لدورات تدريبية لكيفية التحليق في طائرة هليكوبتر، بلغت مدتها 2000 ساعة طيران قبل الأداء الحقيقي.

وحرص مصممو المشهد، على اتباع إجراءات سلامة صارمة منعًا لحدوث مشاكل خلال تصوير المشهد، حيث حرصوا على إظهار كروز وهو يقود الطائرة بنفسه دون أي مساعدة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك