تستمع الآن

شاب يتنكر في هيئة امرأة وكاد أن يتوج بلقب ملكة جمال كازخستان

الإثنين - ٠٥ فبراير ٢٠١٨

اقترب الشاب إيلاي دياجيليف من الفوز بلقب “ملكة” جمال كازاخستان بعد أن شارك في المسابقة الخاصة باختيار أجمل فتاة في البلاد.

ووفقا للخبر الذي قرأه خالد عليش، يوم الإثنين، على نجوم إف إم، عبر برنامج “معاك في السكة”، فقدّم إيلاي، الذي يبلغ من العمر 22 عاما نفسه تحت اسم أرينا أليفا حيث وصل إلى مرحلة متقدمة من المسابقة وكاد أن يحرز اللقب لولا اعترافه في اللحظات الأخيرة بأنه رجل.

وأوضح الشاب أن سبب وصوله إلى المراحل النهائية للمسابقة جعله يتراجع عن المشاركة ويفصح عن حقيقته، مضيفا أنه فعل ذلك نظرا إلى أن الترويج الحالي للجمال الطبيعي والكاريزما في رأيه، صفات تفتقر إليها المرأة في العصر الحالي.

وأشار دياجيليف إلى أنه اتخذ قرار الاعتراف بأنه ذكر، وقد تمّ استبعاده من المسابقة عقب إقراره بذلك، وتمّ استبداله بمشاركة أخرى لم يحالفها الحظ في الوصول إلى النهائيات.

https://www.instagram.com/p/Bee-hKJBSVJ/?utm_source=ig_embed

ونجح الشاب في الاختبارات الأولية التي خضعت لها المشاركات، ونال أعجاب لجنة التحكيم، وقال دياجيليف: “عندما وصلت إلى النهائي قررت كشف هوية الفتاة أرينا أليفا، بعدما أدركت أني قطعت شوطا كبيرا في المسابقة”.

وأضاف الشاب: “في البداية كان هناك حوالي 4000 طلب لفتيات من جميع أنحاء كازاخستان، وكان شيئا رائعا أن أصل إلى المرحلة النهائية”.

وأكد أنه من أنصار “الجمال الطبيعي” ومن دعاة الابتعاد عن عمليات التجميل ومختلف الأساليب المبالغ بها لإظهار جمال المرأة، حيث قال في هذا الشأن: “كثيرا ما كنت أخوض أنا وأصدقائي العديد من النقاشات بشأن ماهية الجمال وأسسه، لذلك قررت المشاركة في تلك المسابقة”.

واعتبر دياجيليف أنّ الجمال الطبيعي هو أساس جمال المرأة مؤكدا: “كنت دائما أؤمن بمعايير الجمال الطبيعي، وحاليا ترى أن الفتيات أصبحن نسخا متشابهة، بنفس الزينة والمكياج، ونفس النمط الشائع حاليا للجمال، وبات الناس يعتقدون أن المرأة لا تكون جميلة إذا سارت على هذا النهج، وهذا ما أرفضه”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك