تستمع الآن

“آبل” تؤكد استخدامها خدمات الحوسبة السحابية من “جوجل” في “آي كلاود”

الإثنين - ٢٦ فبراير ٢٠١٨

أكدت شركة أبل، اليوم الإثنين، أنها تستخدم الآن “خوادم جوجل” لتخزين بيانات الجهات الخارجية من مستخدمي آي كلاود للمرة الأولى، حيث يُعد ذلك دليلاً جديداً على توسع استخدام “جوجل كلاود” في ظل تطلعها إلى اللحاق بمنافسيها “أمازون” و”مايكروسوفت” في مجال البنية التحتية الخاصة بخدمات الحوسبة السحابية.

وتسربت الصفقة الحالية لأول مرة في عام 2016، وتم التاكيد على هذا الخبر في وقت لاحق من قبل صحيفة “فايننشال تايمز”.

ولكن هذه هي المرة الأولى التي تعترف فيها أبل علنا ​​بأن بيانات المستخدم موجودة على خدمات جوجل، في دليل أمني نشر في الشهر الماضي.

أبل كشفت حقيقة أن نموذج أعمالها لا يتطلب تجميع البيانات الشخصية، كما يفعل جوجل.

وتنشر أبل بشكل دوري إصدارات جديدة من وثيقة تسمى دليل نظام التشغيل “iOS”، ولسنوات تحتوي الوثيقة على بيانات تشير إلى أن خدمات “آي كلاود” تعتمد على أنظمة تخزين البيانات عن بعد من “أمازون ويب سيرفيسز” فضلاً عن “أزور” من “مايكروسوفت”.

ولكن في أحدث إصدار في يناير، حلَّت منصة الحوسبة السحابية من “جوجل” محل “أزور”، ولم توضح الشركة ما إذا كانت تستخدم أي خدمات سحابية لـ”جوجل” بخلاف التخزين الأساسي مثل الصور ومقاطع الفيديو، كما أنها لم تكشف عن بداية هذا التعاون.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك