تستمع الآن

هل مر 7 سنوات على زواجك؟ إذا أنت أمام مفترق طرق

الثلاثاء - ٣٠ يناير ٢٠١٨

توصلت دراسة حديثة إلى أدلة تثبت صحة النظرية الشائعة بأن الأزواج يقفون عند مفترق طرق بعد 7 سنوات من الزواج، فإما الطلاق وإما الاستمرار في علاقة قوية ومتينة.

ووفقا للخبر الذي قرأته رنا خطاب، يوم الثلاثاء، على نجوم إف إم، عبر برنامج “بنشجع أمهات مصر”، يشاع عن أن السنة الأولى من الزواج هي الأصعب في حياة الأزواج، ولكن الدراسات أثبتت أن “السنة السابعة” هي العام الأكثر خطورة في عمر الزواج، بخلاف ما يظنه البعض، إذ يجتاح عند البعض الشعور بالملل والانزعاج من الروتين والرغبة في الهروب من مسؤوليات الأطفال الحياة الزوجية بشراسة.

ولسنوات وعقود ناقش الخبراء حقيقة الرقم 7 وتأثيره على استمرار أو انعدام العلاقات، منهم الفيلسوف النمساوي ردولف ستاينر، الذي اقترح أن البشر يتغيرون جسديا وفكريا كل 7 سنوات.

وفي الجهة الأخرى من النقاش رفص علماء آخرون أن يكون الرقم 7 هو العلامة المفصلية.

وكان بروفيسور في علم النفس يدعى لاري كوريك وجد أدلة لانخفاض كمية المشاعر بعد 4 سنوات من الزواج ثم 7 سنوات.

كما توصلت دراسة بريطانية إلى أن معدلات هورمون التستوستيرون الذكورية تنخفض عند الرجل بعد عام واحد فقط من الزواج، وهو الزمن المفصلي لتحديد متانة العلاقة وفرص استمراريتها، وتتواكب مع أزمة منتصف العمر، فتخلق إحساساً لدى الرجل والمرأة بعدم الرضا فيما حققاه في الحياة، ويتمنى كل منهما حياة مغايرة وشريكاً آخر، ما يولد لدى المرأة شعوراً بالندم على قرار الزواج، وتقارن نفسها بصديقاتها، فيما يجد الزوج أنه أضاع الكثير من عمره على الإنفاق على البيت والأولاد.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك