تستمع الآن

مخرج “لا تطفئ الشمس”: محمد ممدوح فشل في خسارة الوزن بسبب فيلم “الخلية”

الخميس - ١٨ يناير ٢٠١٨

حل المخرج محمد شاكر خضير، ضيفًا على برنامج “عيش صباحك” مع مروان قدري وزهرة رامي على نجوم إف إم”، اليوم الخميس، للحديث عن أعماله الفنية الأخيرة، وسر تحوله من مهنة طبيب الأسنان إلى الإخراج.

وقال خضير، إنه كان طبيب أسنان من قبل، إلا أن شغفه وحبه الكبير للسينما جعله يتجه إلى دراسة الفن، موضحًا: “جاء وقت كنت في العيادة صباحًا وليلا في دراسة السينما ومصطلحاتها”.

وأشار إلى أنه في بدايات عمله الفني شاهد علامات استفهام على وجوه العاملين في المجال الفني بسبب صغر سنه، قائلا: “أول عام كانت علامات الاستفهام في أعين الجميع، وناس افتكرتني إني عشان أخرجت مسلسلين في فترة زمنية قديمة إني معدي السبعين سنة، لذا فإن الثقة هي أهم شيء في مجالنا”.

لا تطفئ الشمس

ورد خضير علن الانتقادات التي وجهت لمسلسل “لا تطفئ الشمس” والذي عرض خلال شهر رمضان الماضي، قائلا إنه في البداية قبل عرض العمل عليه ظل يبحث مع المؤلف تامر حبيب عن نص جيد لتقديمه في رمضان.

ونوه بأن ظل يبحث كثيرًا عن نص جيد حتى اتصل بي تامر وأبلغني بالحصول على نص قوي لإخراجه، إلا أن الوقت كان متأخرًا وباقي وقت قليل على شهر رمضان، مشددًا على أن الوقت عامل مهم جدًا في الدراما التليفزيونية، وهذه ليست أعذار عن الانتقادات التي طالت المسلسل لكن هذا هو ما حدث.

وعن الانتقادات لشخصية الفنان محمد ممدوح داخل المسلسل، أكد أن “تايسون” أكثر ممثل موهوب في هذا الجيل، موضحًا: “الشخصية كانت غريبة وجديدة عن شخصيته الحقيقية، واتخذ الدور على محمل الجد وبدأ في إنقاص وزنه والاستعداد جيدًا للمسلسل”.

وأكمل خضير: “إلا أن ممدوح أصيب خلال تصوير فيلم (الخلية) مع أحمد عز بكسر في قدميه الاثنين، وبالتالي زاد وزنه مرة أخرى، وحدثت (لعبكة)، لكن يظل تايسون موهبة كبيرة”.

وعن طريقة تحدث محمد ممدوح داخل المسلسل، وهل المخرج مسؤول عن ذلك، أجاب: “المخرج مسؤول عن أي شيء خاصة السلبي، غصب عنك لازم تفاصيل صغيرة تعدي خاصة مع ضغط الوقت”.

وكشف عن وجود مشاكل مع إحدى الفنانات المشاركات خلال العمل أدت إلى ترك المسلسل، قائلا: “كانت ظروف العمل لا تسمح بالتواجد في أكثر من مسلسل أو عمل فني في نفس الوقت حتى لا يحدث تشتيت وغياب للتركيز بجانب عدم ضبط للمواعيد، لذا لم تكمل العمل داخل المسلسل”.

طريقي

وتحدث عن مسلسل “طريقي” وتألق الفنانة شيرين عبدالوهاب خلال العمل، مضيفًا: “الممثل لو معندوش الثقة مش هيوصل لحاجة، لكن شيرين تمتلك تلك الثقة من أول يوم”.

ولفت إلى أنها كانت تريد الظهور بشكل مختلف تمامًا في مسلسل “طريقي” كما كانت تريد التمثيل بجدية، على عكس فيلم “ميدو مشاكل” والذي قامت ببطولته أمام الفنان أحمد حلمي، مضيفًا: “كانت بتجرب وبتلعب”.

جراند أوتيل

وكشف محمد شاكر خضير، عن رغبته في الخروج من فترة التوثيق لفترة زمنية معينة خلال أحداث مسلسل “جراند أوتيل” بطولة عمرو يوسف وأمينة خليل، موضحًا: “في تلك الفترة الزمنية الحقيقية كانت (الطرابيش) منتشرة بكثافة إلا أن كل من شاهد المسلسل لن يجدها سوي في مشاهد قليلة فقط”.

وتابع: “قصدت خلال المسلسل بتوجيه رسالة بأن ميبقاش في أزمة الاكلاشيهات المعتادة داخل الدراما المصرية القديمة مثل المصلطحات وغيرها، وتعمدت أن أقول إن أسوان هي منطقة سياحية في المقام الأول وبها عدد كبير من السائحين لذا فمن الوارد عدم وجود أغلبية للطرابيش”.

أحمد حلمي ومنى زكي

وشدد على أنه يتمنى العمل مع الفنانة منى زكي لأنها طاقة تمثيلية قوية جدًا، بجانب العمل مع الفنان أحمد حلمي موهبته تستفزني، كما أنه يمتلك مخزون مرعب لم يظهر حتى الآن أمام الشاشات، سواء في الكوميديا أو في أي فئة أخرى.

وأكد أنه خارج السباق الرمضاني هذا العام لأن السنوات الأربع الماضية كانت مرهقة جدًا، قائلا: “نفسي أعمل فيلم وأقرأ عدة سيناريوهات أملا في العثور على نص قوي أعود به للسينما”.

وشدد على أن الموهبة وحدها لا تكفي حتى يصبح الفنان نجمًا، مشددًا على وجود عوامل أخرى تحكم هذا الأمر وهي الذكاء والكاريزما.

وتابع: “فكرة النجم أو الوصول لمرحلة من النجومية ليست معتمدة على الموهبة فقط، لأن الأمر متعلق بالذكاء والكاريزما، وهناك الكثير من الموهوبين الذين يفتقدون للعناصر الأخرى”.


الكلمات المتعلقة‎