تستمع الآن

رغم امتلاكه أكثر من مليار مستخدم.. تعرف على 7 مزايا سيئة السمعة في تطبيق واتساب

الإثنين - ٢٢ يناير ٢٠١٨

واتساب هو التطبيق الذي جذب شركة فيسبوك لشرائه بمبلغ 19 مليار دولار، ويستخدم من قبل أكثر من مليار شخص في جميع أنحاء العالم، وأصبح واحدا من أفضل الطرق للتواصل مع الناس في مختلف البلدان أو إجراء محادثات جماعية مع أصدقائك وأقاربك أو حتى زملائك في العمل، وعلى عكس تطبيقات التراسل الأخرى فتطبيق واتساب يحافظ على بيانات الهاتف، وعلى الرغم من كل هذا إلا أن العالم ينتظر المزيد من تطبيق واتساب خلال الأشهر المقبلة.

ووفقا للخبر الذي قرأه إيهاب صالح، يوم الإثنين، عبر برنامج ابقى تعالى بالليل”، على نجوم إف إم، فهناك 7 مزايا “سيئة السمعة” في التطبيق.

1-التسجيل في واتساب عبر رقم الهاتف فقط

تستطيع التسجيل في واتساب عن طريق رقم الهاتف فقط، وتعد هذه النقطة من الأمور السيئة في التطبيق، حيث لا يتيح التطبيق حتى الآن غير هذه العملية، وتعد عملية الأمان فيها ضعيفة، ومن المستغرب عدم إتاحة التطبيق للتسجيل عبر البريد الإلكتروني، والذي يمكن أن يقدم حماية أكبر بكثير من التسجيل عبر رقم الهاتف فقط.

وإذا قمت بتغيير رقم هاتفك، لن تلاحظ جهات الاتصال هذا الأمر، لأن التطبيق مبني على رقم الهاتف أساساً، حيث يمكن لجهات الاتصال الخاصة بك الاستمرار بإرسال الرسائل إلى رقمك القديم حتى بعد تغييره، دون أن تلاحظ أي شيء.

2-استخدام واتساب على جهاز واحد فقط

إذا كنت ترغب بتشغيل التطبيق على جهاز لوحي، أو تسجيل الدخول إلى التطبيق عن طريق الحاسب الشخصي، ولا تريد أن تقوم بعملية تسجيل الدخول في كل مرة، فإن اختيار تطبيق واتساب خاطئ.

على الرغم من أنك تستطيع تسجيل الدخول إلى التطبيق عن طريق WhatsApp Web، إلا أنك لا تستطيع استعمال التطبيق على جهازين في وقت واحد.

على سبيل المثال، يمكنك استخدام تيليجرام على جهازين في وقت واحد، أو فيسبوك والكثير من التطبيقات.

3- WhatsApp Web مزحة سيئة بشكل لا يصدق

الـWhatsApp Web ليس تطبيقاً بحد ذاته، إلا أنه يعد جهاز تحكم عن بعد لتطبيق واتساب، لكن إليك هذه النقطة الغريبة، لا يعمل WhatsApp Web إلا إذا كان هاتفك الذكي متصلاً بالإنترنت، حيث لا يتيح التطبيق إكمال محادثة ما عن طريق WhatsApp Web إذا فرغ شحن هاتفك الذكي الذي يملك التطبيق الأساسي عليه.

4-تخزين البيانات

يقوم تطبيق واتساب على هواتف أندرويد بتخزين البيانات في غير مكانها ومن السهل الوصول إليها، وتكون مرئية لجميع التطبيقات، بالإضافة إلى ذلك جميع بدائل واتساب أكثر ذكاءً، على سبيل المثال تيليجرام يحفظ الصور داخل المحادثات.

5-واتساب يعرف ما يكفي عنك رغم وجود تشفير end_to_end

لا يستطيع التطبيق الوصول إلى محادثاتك أو صورك أو الاستماع إلى تسجيلات الصوت الخاصة بك، لكن يعرف مع من تكلم، ويستطيع الوصول إلى دفتر العناوين الخاص بك، كما يمكنه مزامنة بياناتك مع الشركة الأم فيسبوك.

6- ميزة حذف الرسائل من الطرفين

أتاح تطبيق واتساب حذف الرسائل من الطرفين لكن بشرط عدم مرور أكثر من 7 دقائق على إرسالها، وتعد هذه الميزة ناقصة نوعاً ما بالمقارنة مع باقي تطبيقات التراسل الفوري التي تتيح هذه الميزة بطرق مختلفة مثل فيسبوك ماسنجر وتيليجرام.

7- إدارة المجموعة

تعد ميزة المجموعات من أسوأ الأمور في تطبيق واتساب، وذلك بالمقارنة مع باقي تطبيقات التراسل الفوري، ويعود ذلك إلى:

•لا توجد قنوات للاشتراك فيها.

•مجموعات واتساب غبية، حيث تتيح لجميع من في المجموعة رؤية رقم هاتفك.

•لا يمكن إغلاق المجموعة إلا بعد مغادرة جميع أعضائها، أو قيام المشرف عليها بحذفهم يدوياً، واحداً تلو الآخر.

•لا يتيح التطبيق رؤية المجموعات التي كنت عضواً فيها.

•يمكن لأي شخص إضافتك إلى مجموعة حتى دون أخذ إذن منك.

•إذا قمت بتبديل رقمك سيتم إبلاغ أعضاء المجموعة أنك قمت بذلك.

ورغم كل ما ذكرناه فإن تطبيق واتساب هو جزء من الثقافة السائدة في العالم، فهو ببساطة يملك أكثر من مليار مستخدم من كافة الأعمار.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك