تستمع الآن

بعد وفاتها بسنوات.. رجل يكتشف مزحة صادمة في وصية زوجته

الإثنين - ٢٢ يناير ٢٠١٨

لاقت تغريدة على موقع تويتر رواجاً كبيراً من قبل روّاد الموقع بعدما نشرت امرأة قصّة مضحكة حصلت مع والدها بعد وفاة والدتها.

ووفقا للخبر الذي قرأه إيهاب صالح، يوم الإثنين، عبر برنامج ابقى تعالى بالليل”، على نجوم إف إم، نقلا عن موقع “indy100″، فقد نشرت أنتونيا نيكول، البالغة 46 عامًا، وتعمل في مجال الإطفاء بإنجلترا، أخر ما فعلته والدتها قبل وفاتها، والذي كان يعبر عن روح الفكاهة التي كانت تتمتع بها.

وأشار الموقع إلى أن “فيدر فيتون”، والدة “أنتونيا”، كانت تعيش في مدينة جوهانسبرج بجنوب أفريقيا، مع والدها “نايجل”، قبل أن تتوفى عام 2013 بسبب إصابتها بالسرطان، عن عمر 69 عاماً بعد معاناةٍ مع مرض السرطان استمرّ خمس سنوات.

وتسافر أنتونيا منذ وفاة والدتها بدون كلل، من منزلها في لندن لتزور والدها في مدينة جوهانسبرج لتقضي معه المزيد من الوقت، مؤخرًا جاءت لتساعده في الانتقال إلى حياته الجديدة في دار للمتقاعدين.

https://twitter.com/Flaminhaystack/status/953622336359550976

وقالت أنتونيا، عن انتقال والدها إلى دار المتقاعدين: “الأمر كان صعبًا للغاية”. مضيفة: “عندما ماتت كنت على متن الطائرة ولكن لم تسنح لي الفرصة لتوديعها”، مشيرة إلى أن والدها ظل مقيما بالمنزل وكان لا يريد أن يغير أي شيء.

وذكرت “أنتونيا” أن أخر تعليمات والدتها لأبيها قبل دخولها المستشفى منذ 4 سنوات، أن يروي النباتات الموجودة بالحمام بالماء يوميًا.

وتابعت: “بالفعل كان والدها ملتزم بهذا الأمر وكان فخورًا بنفسه أنه قادرًا على الحفاظ على النباتات حيّة وشكلها نابضة بالحياة”.

وعندما سافرت “أنتونيا” إلى جوهانسبرج لتساعد والدها للانتقال إلى دار المتقاعدين، لاحظوا شيئًا غريبًا وهو أن النباتات الموجودة بالحمام ليست طبيعية بل “بلاستيك”، حيث كانت نباتات مزيفة.

وقالت أنتونيا إن والدتها قامت باستبدال النباتات الحقيقية بالنباتات البلاستيكية، مؤكدة أن ما فعلته والدتها جزء من روح الفكاهة الفريد التي كانت تتمتع بها.

وأشارت إلى أنه كان شيئًا مرحًا عندما اكتشفوا ذلك، قائلة: “لقد ضحكنا كثيرًا، فالأمر كان كما لو كانت والدتي معنا في هذه اللحظة”.

واختتمت: “ما حدث أعاد أمي إلى الحياة بالنسبة لأبي لمجرد لحظة واحدة”.

وحظيت التغريدة منذ نشرها بالكثير من الإعجاب.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك