تستمع الآن

الناقد الأدبي إيهاب الملاح: تزوير الكتب سوق موازي يضرب أصحاب الصناعة الحقيقيين

الأربعاء - ٠٣ يناير ٢٠١٨

تحدث الناقد الأدبي إيهاب الملاح خلال حلوله ضيفًا على برنامج “لدي أقوال أخرى” مع الكاتب الصحفي إبراهيم عيسى، على “نجوم إف إم” اليوم الأربعاء، عن أزمة صناعة الكتب في مصر.

وقال الملاح، إن أزمة تزوير الكتب الأصلية التي انتشرت خلال الفترة الماضية، تضرب صناعة الكتب في مقتل، مشيرًا إلى أنها سوق موازي يضرب أصحاب الصناعة الحقيقيين.

وأشار إلى أن “تزوير الكتب” سوق موازي يضرب أصحاب الصناعة الحقيقيين، مضيفًا: “هذه أكبر أزمة تواجه صناعة النشر في مصر والعالم العربي”.

وأكمل: “صناع النشر الحقيقيون هم أكثر ناس تحملا للمشكلات الناتجة عن الفوضى والعشوائية لحرصهم على تقديم الصناعة الحقيقية، إلا أن التزوير يمنع ذلك”.

وأكد الملاح، أنه على الرغم من الصعوبات الاقتصادية التي تمر بها صناعة الكتب في مصر إلا أنها موجودة وغزيرة وليست قليلة.

وتحدث عن الإحصاء السنوي الموجود في دار الكتب والوثائق، موضحًا أن أرقام الإيداع غير منضبطة لأن بعض دور النشر لا توثق بعض الكتب.

وأشار إلى أن المشكلة الأخرى هي عدم وجود تصنيفات للكتب مثل: الكتب الموسيقية أو الثقافية أو السياسية، قائلا: “كل الكتب موجودة لكن هناك غياب للنظام وهذا لا يضمن توافر البيانات، لذا فإن الأمر صعب جدًا”.

وأضاف الملاح، أن هناك كمية كبيرة من الكتب التي تطبع وتطرح في الأسواق ولا توثق في دار الكتب، موضحًا: “نفاجئ بكم هائل من الكتب التي تصدر عن معرض الكتاب أو في بعض دور النشر”.

وعن أفضل كتب خلال عام 2017، نوه بوضع قائمة لأفضل 10 كتب خلال العام بناءً على قراءاته وتحليلاته، وجاءت كالتالي:

1- “أحاديث برقاش.. هيكل بلا حواجز” للكاتب الصحفي عبدالله السناوي من إصدارات دار الشروق، مشددًا على أن الكتاب عند صدوره حاز على اهتمام عدد كبير من النخبة.

وتابع: “الكتاب جاء في وقت ليقدم مدخلا رائعا نحن في حاجة إلى مثل هذه النوعية من الكتب، كما تكمن أهميته بسبب علاقة موثق الكتاب بالراحل محمد حسنين هيكل لمدة 16 عامًا.

وعن برقاش، قال الملاح، إن الاسم له اعتبارات حيث إنه هذا المكان الذي عاش فيه هيكل وكان به مكتبه الذي تعرض لاعتداء في 2014 من قبل مجموعة من الجماعة الإرهابية، وحرق وفقدت أشياء لا تقدر بثمن.

2 – “المجتمع العميق للأصولية في مصر” للكاتب عمار علي حسن، قائلا إنه كتاب خطير لأنه عبارة عن دراسة عميقة وشاملة لشبكة العلاقات الاجتماعية والاقتصادية لأصحاب الفكر الأصولي بما فيهم الإخوان والسلفيين.

3-أتيح لي زيارتين للشارقة في الإمارات العربية، وهناك فيه نشاط كبير جدا، تعرف على إصدارات غاية في الأهمية تصدر عن معهد الشارقة للتراث، كتابين صدروا في سبتمبر الماضي واحد عن “الملامح العالمية” و”السير العربية” ومن فترة ألح على شبابنا قرأة كتب المداخل أو المفاتيح لكي لا يتوه أو لا يقرأ ولا يفهم، ويستعرض من خلال الكتابين عدد رائع من حكايات السير العربية، وأعد هذه المجموعة اسمه الدكتور محمد حسن عبدالحافظ.

4-من أهم كتب المذاكرات اللي صدرت هذا العام، “كتابيه” لعمرو موسى وأثار العديد من النقاشات والجدل، وأي كتاب يثير النقاشات أمر إيجابي وهو مجموع أفكار تتصارع وتنتج معرفة، وهو الجزء الأول من ثلاثية والجزء الثاني في طور الانتهاء ثم الثالث، وهو شخصية له طبيعة خاصة في وجدان المصريين وحظى بشعبية عريضة جدا، بجانب كاريزمته الشعبية شيء.

5- كتاب الأستاذ محمد سلماوي “يوما أو بعض يوم”، وهو سيرة ذاتية محررة من كل القيود، والجزء الصادر هو الجزء الأول يبدأ من انتهاء الحرب العالمية الثانية، وحتى اغتيال الرئيس الراحل محمد أنور السادات، والجزء الثاني يبدأ من فترة مبارك ثم فترة الثورة، وينتهي بكتابة الدستور، وتحوى المذكرات على أكثر من 150 صورة من أرشيفه الشخصي والعائلي، والتي تجسد لوحة حية لمصر من بعد الحرب العالمية الثانية، وحتى مقتل السادات، تُنشر لأول مرة، وكأنها سيرة فوتوغرافية موازية لسرد الأحداث.

6-كتاب عن فتحية أحمد وهي مطربة قديمة، مؤلف الكتاب شاب وله ولع بالتراث الموسيقي المصري لكاتب اسمه “حبي جميل” وظهرت اهتماماته من لتأريخ من لم يؤرخ لهم من خلال مادة اجتهد في البحث عنها وقصاصات، وعجبني مجهود الكاتب وبحثه وشغفه ويحركه فضوله الشخصي، وهذا اللون من الكتابة قابل للتنمية، وحظه أنه وجد ناشر مثقف يتعامل بالاحترام مع المادة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك