تستمع الآن

القلعة التي قتل بداخلها ريتشارد قلب الأسد معروضة للبيع

الأحد - ١٤ يناير ٢٠١٨

عرضت قلعة قتل بداخلها الملك الإنجليزى ريتشارد الأول الملقب بـ”قلب الأسد”، للبيع على أحد مواقع الإعلانات بمبلغ مليون يورو.

ووفقًا للخبر الذي قرأه مروان قدري وزهرة رامي في برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم” اليوم الأحد، فإن ريتشارد توفي داخل القلعة التي تسمى “تشالوس” عقب تلقيه ضربة قوس أدت إلى مقتله.

القلعة تقع على بعد 110 ميلا شمال شرق بوردو الفرنسية، وعرضت للبيع على أحد مواقع الإعلانات الأكثر شعبية في فرنسا منذ ديسمبر الماضي بسغر 884 ألف يورو.

في مارس 1199، كان الملك ريتشارد قد زار تشالوس لتفقد الحصار الذي نظمه المرتزقة، إلا أنه ضرب بقوس اخترق جسمه، وتوفي من الجرح بعد يومين من ضربه.

القلعة تتكون من جزئين أحدهما خاص والآخر مفتوح للجمهور، ويعتقد ان المالكين الحاليين هم 3 مواطنين هولنديين.

ريتشارد قلب الأسد

وقال آلان بريزوديسى عمدة قرية تشالوس، إنه يأمل في العمل بشكل وثيق مع الملاك الجدد والاستغلال الكامل لتراث القصر لجعله مشروعا تجاريا واقتصاديا وسياحيا.

وأكد أن اثنين من المشترين المحتملين، وهما من الرعايا الفرنسيين، قد تقدموا واهتموا بجعل القلعة تعود الى الحياة مرة أخرى.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك