تستمع الآن

مضاد للاكتئاب ويحسن التركيز.. 7 فوائد لـ”التأمل”

الأربعاء - ٢٧ ديسمبر ٢٠١٧

التأمل من الرياضيات المهمة لتحسن الحالة الصحية والمزاجية لدى الإنسان، وهو ما كشفت عنه بعض الدراسات العلمية الحديثة التي أجريت مؤخرًا.

ووفقًا للخبر الذي قرأته زهرة رامي في برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم” اليوم الأربعاء، فإن دراسات جديدة تخرج لتوضح بعض الفوائد الجديدة من التأمل، حيث أشارت بعض الدراسات الأخيرة إلى أن هناك 7 فوائد للتأمل:

منع شيخوخة الدماغ

كشفت دراسة من جامعة كاليفورنيا، عن أن المتأملين على المدى الطويل لديهم ميزة كبيرة وهي المحافظة على الدماغ من الشيخوخة أفضل من غير المتأملين.

كان المشاركون الذين كانوا يتأملون لمدة 20 عاما في المتوسط​أكثر فاعلية في جميع أنحاء الدماغ، على الرغم من أن كبار السن لا يزال لديهم بعض فقدان الذاكرة بالمقارنة مع المتأمل الأصغر سنًا.

وقال فلوريان كورث مؤلف الدراسة: “كنا نتوقع تأثيرات صغيرة ومتميزة تقع في بعض المناطق التي كانت مرتبطة سابقا بالتأمل”، وبدلا من ذلك، ما لاحظناه فعلا كان تأثير واسع الانتشار من التأمل الذي شمل المناطق في جميع أنحاء الدماغ بأكمله”.

يقلل من النشاط في الدماغ

واحدة من الدراسات الأكثر إثارة للاهتمام في السنوات القليلة الماضية، أجريت في جامعة ييل، وجدت أن التأمل الذهني يقلل النشاط في شبكة الوضع الافتراضي.

“شبكة الوضع الافتراضي”، عبارة عن عدم التفكير في أي شيء على وجه الخصوص، وإنما تتجول عقولنا من فكر إلى فكر، وبما أن العقل يتجول عادة الأفكار الأقل سعادة، والقلق حول الماضي والمستقبل، فإن التأمل يساعد على التقليل من هذا التفكير.

مضاد للاكتئاب

دراسة ظهرت العام الماضي نظرت في العلاقة بين التأمل الذهني وقدرته على الحد من أعراض الاكتئاب والقلق والألم.

ووجد الباحثون أن تأثير التأمل كان معتدلا عند 0.3، وإذا كان هذا يبدو منخفضا، فلا بد أن نضع في اعتبارنا أن حجم تأثير مضادات الاكتئاب هو أيضا 0.3، الأمر الذي يجعل من تأثير التأمل جيد جدًا.

يقول غويال: “هناك الكثير من الناس لديهم فكرة أن التأمل يعني الجلوس وعدم القيام بأي شيء، لكن هذا ليس صحيحا، التأمل هو تدريب تنشيطي للعقل لزيادة الوعي، وبرامج التأمل المختلفة تقترب من هذا بطرق مختلفة”.

تغيير في حالة المناطق الرئيسية بالدماغ

عام 2011، وجد فريق من جامعة هارفارد أن التأمل الذهني يمكن أن يغير في الواقع هيكل الدماغ، وخاصة التي تتحكم في التعلم والذاكرة، وفي بعض مناطق الدماغ التي تلعب الأدوار في تنظيم العاطفة والمعالجة المرجعية الذاتية.

وكان هناك أيضا انخفاض في حجم خلايا المخ المسؤولة عن الخوف والقلق والإجهاد، وهذه التغيرات تطابق التقارير الذاتية للمشاركين من مستويات التوتر لديهم.

تحسن التركيز والانتباه

وجود مشاكل في التركيز أمر يؤثر على الملايين من الكبار، إلا أنه وجد أن التأمل يحسن الانتباه والتركيز.

ووجدت دراسة حديثة أن مجرد بضعة أسابيع من التدريب يساعد الناس على التركيز والذاكرة.

التأمل يقتل القلق الاجتماعي

من فوائد التأمل التي اكتشفت مؤخرًأ الحد من التوتر، وهناك الكثير من الأدلة الجيدة لدعم هذا الأساس المنطقي.

ووجدت دراسة حديثة أن مجرد بضعة أسابيع من التدريب التأمل يساعد الناس على التركيز، وبالإضافة إلى المساعدة على تحسن المهارات المعرفية في العمل.

مساعدة الأطفال في المدرسة

التأمل مفيد لتطوير العقول، خاصة أن هناك اهتمام زائد مؤخرًا من المعلمين والباحثين لإعطاء التلاميذ دروسًا في اليوجا والتأمل للأطفال خاصة الذين يتعاملون مع الضغوطات المعتادة داخل المدرسة.

وقد بدأت بعض المدارس البدء في تنفيذ ذلك في جداولها اليومية، ولها تأثير جيد، حيث نفذت بعض المدارس في سان فرانسيسكو برنامجا للتأمل مرتين يوميًا، حيث شهدت انخفاض حالات الغياب وزيادة الحضور.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك