تستمع الآن

إياد نصار لـ”عيش صباحك”: فنانة تونسية هي سبب اتقاني للهجة المصرية

الخميس - ٢١ ديسمبر ٢٠١٧

حل الفنان الأردني إياد نصار، ضيفًا على برنامج “عيش صباحك” مع زهرة رامي على “نجوم إف إم” اليوم الخميس، للحديث عن آخر أعماله الفنية، ودوره في فيلم تراب الماس.

وكشف الفنان إياد نصار، عن سبب اتقانه اللغة المصرية بطريقة مثالية، مؤكدًا: “حينما وصلت إلى مصر كانت الفنانة التونسية هند صبري هي مرجعي الخاص، حيث اتخذتها قدوة لي ودرست خطواتها بشكل كبير وصحيح، وكيف أصبحت قريبة من المصريين، وعلى هذا النحو أصبحت أتقن المصرية”.

مسلسل أمريكي

وعن دوره في المسلسل الأمريكي The Looming Tower، قال إنه كان يبحث عن المشاركة في مشروع حقيقي في الولايات المتحدة الأمريكية سعيًا نحو الاستفادة من تجاربهم وخبرتهم الكبيرة في السينما.

ونوه إياد نصار، بأن المسلسل يعد فرصة لأنه يتحدث عن أحداث 11 سبتمبر بطريقة موضوعية جدًا عكس المسلسلات والأفلام الأخرى التي هاجمت المسلمين، موضحًا: “دوري ليس إرهابيًا، وأول مرة أقرأ سيناريو يتحدث في هذا الجزء بعيدًا عن النمط المتعارف عليه”.

النجوم الأردنين في مصر

وأشار إلى أن سبب غياب الفنانين الأردنيين في مصر يعود إلى أن الساحة الفنية الأردنية ليست كبيرة، ولا تحتوي على صناعة كبيرة، لذا لن تجد عدد كبير من الفنانين بمصر.

ولفت إلى الوجود القوي للفنانين الأردنيين صبا مبارك ومنذر رياحنة في الأعمال الفنية المصرية، مشيرًا إلى أنهم ظهروا بشكل جيد في مصر.

سبب الغياب عن السينما

وكشف إياد، عن سبب قلة أعمال السينمائية على الرغم من أعماله الفنية الضخمة على التليفزيون، موضحًا أن السبب يعود إلى غياب السيناريوهات القوية.

وقال: “أسعى لإيجاد مكان جيد في السينما، فعلا حققت في التليفزيون أكتر ما حققته في السينما، بسبب أن الشخصيات المكتوبة في المسلسلات عميقة وتفاصيلها كثيرة وتستفز الفنان”.

وأشار إلى أن عدد كبير من السيناريوهات السينمائية التي عرضت عليه “سطحية”، مضيفًا أنه يتعجبب من هذا السبب لأن السينما ليس لها وقتًا محددًا للعرض لذا فإن المؤلف مع وقت كاف لكتابة سيناريو قوي وغير سطحي، على عكس المسلسلات فإن كتابتها تطورت كثيرا وأصبحت أكثر عمقًا.

وأكمل إياد نصار: “كتابة السينما ضعيفة بنسبة كبيرة، والسيناريوهات مش مكتوبة كويس”، موضحًا أنه وافق على المشاركة في فيلم “تراب الماس” مع الفنان آسر ياسين بسبب كتابته القوية والدور المحوري الذي عرض عليه.

وقال إنه بحاجة إلى عمل مسرحي لكنه لم يعثر على العمل الحقيقي، مضيفًا: “محتاج سيناريو مميز، لكن هذا الأمر تكلفته الإنتاجية تكون ضخمة، خاصة أن المسرح لا تستطيع الاعتماد عليه في الإيرادات بشكل كبير، وبالتالي أنت محتاج نص قوي حتى يلقى رواجًا كبيرًا”.

تراب الماس

وعن “تراب الماس”، قال: “لست بطلا في الفيلم، لكنني ضيف شرف ودوري مهم جدًا في محور الأحداث، وهو دور غير موجود في الرواية، وتمت إضافته من قبل المخرج مروان حامد والكاتب أحمد مراد لخدمة الفيلم”.

وتطرق إياد إلى سبب ابتعاده عن المسرح، مؤكدًا: “أنا بعشق المسرح، إلا أن المنافسة الآن منحصرة بين السينما والتليفزيون، وبالتالي معركة خشبة المسرح أصبحت أشرس”.

رمضان 2018

وأكد إياد، أنه لن يتواجد في دراما رمضان 2018 حيث إنه لم يجد السيناريو المناسب لتقديمه للجمهور العام المقبل، إلا أنه أعلن استعداده لتقديم مسلسل خارج السباق الرمضاني، قائلا: “تجربة الـ off season أصبحت تأخذ مكانها بشكل كبير الفترة الحالية”.

وأوضح أن تلك التجربة أصبحت تحقق جماهيرية واسعة، خاصة عقب مشاركة عدد كبير من النجوم الكبار فيها وأصبحت تلقى نسبة مشاهدات كبيرة.

واستطرد: “كان لا بد من إلغاء إحساس الغربة في مصر، إلا أن القاهرة لا تخلق مثل هذا الإحساس بالمرة، خاصة أن الثقافة الفنية المصرية شاهدناها في الأردن وتعرفنا من خلالها على مصر عن قرب، حيث أسماء الشوارع وطريقة التعامل والهزار بين المصريين مع بعضهم”.

وعن الجماعة 2، أكد أنه لا يستطيع إبداء رأيه فيه خاصة أنه كان بطلا من أبطال الجزء الأول، قائلا: “لا أستطيع إبداء الرأي لكن هناك اختلاف عن الجزء الأول، لكنني حرصت على متابعة ردود أفعال المشاهدين على الجزء الثاني”.

وعن الأطعمة المحببة له، أوضح: “أعشق الملوخية المصرية، كما أحب المنسف الأردني والمقلوبة والمسخن، إلا أن المطبخ المصري محبب جدًا لقلبي”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك