تستمع الآن

نادر حمدي لـ”لسه فاكر”: لم أكن من معجبي عمرو دياب قبل تعاملي معه

الخميس - ٠٩ نوفمبر ٢٠١٧

شدد الفنان نادر حمدي، وأحد أعضاء فريق “واما” الغنائي، على أنه لم يكن من مستمعي الهضبة عمرو دياب قبل التعامل معه في أشهر أغانيه وتوزيعه للعديد من الأغاني الناجحة للفنان الكبير.

وقال نادر في حواره مع هند رضا، عبر برنامج “لسه فاكر”، يوم الخميس، على نجوم إف إم: “لم أكن من معجبي عمرو دياب قبل أن أقابله ونتعامل سويا ولم أكن بسمع عربي من الأساس، وهو عارف هذا الكلام، ولما قابلته قال لي عايزين نعمل أغنية مثل كذا ولا أتذكر حاليا اسم الأغنية، فسألته هي إيه ديه؟، فاستغرب قال لي إنت كنت فين كيف لا تعرفها، وقلت له إني دراستي كانت خاصة بالمدارس الغربية أكثر في الغناء ولم أكن مطلعا نهائيا على الأغاني العربي”.

وعن ما تردد عن تقديم فرقة “واما” فيلم يجمعهم، أشار: “اشتغلنا فعلا على فكرة فيلم واتعملت ورشة لكتابته وللأسف لم تكتمل التجربة، وأنا أحيانا برفض العمل مع بعض الفنانين بسبب مواقف شخصية وهذا حقيقي، كما أني لا أحب أن أدخل حياتي الشخصية في عملي”.

وعن بدايات “واما” والنجاحات التي حققوها في البداية، شدد: “أتذكر وجودنا في الحفلات مع الناس ونزول أغنية (يا غالي عليّ)، والآن الموضوع أصبح خادعا ولا تعرفين الحقيقة بجد بسبب اليوتيوب ونسبة المشاهدات غير الحقيقية”.

وكشف: “صاحب فكرة تأسيس (واما) كان محمد نور وأحمد فهمي وأنا انضممت لهم بعد ذلك، ولم أكن سأغني في البداية ولكن كنت كموزع فقط، وجاءت بالصدفة البحتة إني دخلت في الغناء وخاصة أني كنت بتكسف جدا، وكل واحد فينا مدير في منطقته واختيار الأغاني هم يتركونها لي خاصة بعد تعاملي مع فنانين كبار، وأخذت هذه الثقة من عندهم، ولكن على المسارح مديرنا هو أحمد الشامي”.

فرقة واما قد طرحت مؤخرًا أغنية جديدة بعنوان “الليلة ليلتك”، احتفالًا منهم بصعود المنتخب المصري لكأس روسيا 2018.

وعن الحب في حياته، أكد: “أحيانا الحب بيعطل لو اختارتي الشخص الغلط وحصلت لي من قبل، ونهضت متأخرا، وأحيانا تطلع علي شائعات في الوسط الفني وخاصة في مجال التوزيع الموسيقي، وعمري ما فكرت على هؤلاء رغم أني أعرفهم وأرد بأعمالي، وحاليا ربنا رزقني بإنسانة رائعة ولا أشعر بالإحساس الماضي ولكن حاسس بحال أفضل”.


الكلمات المتعلقة‎