تستمع الآن

“القبائل العربية”: ما حدث في “الروضة” يمثل اعتداءً على الوطن.. ونقدم المعلومات للقوات المسلحة

الإثنين - ٢٧ نوفمبر ٢٠١٧

أعلنت القبائل العربية، حالة حالة الاستنفار ووقوفها خلف القوات المسلحة في تقديم المعلومات، خاصة بعد الحادث الإرهابي الذي وقع بمسجد الروضة في شمال سيناء الجمعة الماضية.

وقال إبراهيم رفيع، نائب رئيس مجلس القبائل العربية، إن القبائل بالإسماعيلية أعلنت حالة الاستنفار ووقوفها خلف القوات المسلحة في تقديم المعلومات فقط، لأن القوات المسلحة هى المنوطة بحمل السلاح.

وشدد على أن الاعتداء على مسجد الروضة ليس المقصود به الاعتداء على مصلين فقط بل الاعتداء على الوطن بكل أطيافه لإسقاطه.

وتابع رفيع: “ما يحدث في سيناء من قبل الإرهابيين هي حرب عصابات، لكن يتم صدها من قبل القوات المسلحة المصرية، التى تحمى أيضا المواطنين الأبرياء من أبناء سيناء”.

وأشار نائب رئيس مجلس القبائل العربية، إلى أن الشيخ عيسى الخرافين شيخ مشايخ قبائل سيناء، اقترح تطهير أرض سيناء من الإرهاب بعد ترك المواطنين أماكنهم ثم العودة لها مرة أخرى بعد القضاء على الجماعات الإرهابية التي تقوم بالعمليات الإجرامية الإرهابية هناك، وتم رفع هذا المقترح للقوات المسلحة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك