تستمع الآن

أسامة نبيه لـ”اسمك كام”: وجودي بجوار هيكتور كوبر علامة فارقة في حياتي

الثلاثاء - ٠٦ يونيو ٢٠١٧

كشف أسامة نبيه، مدرب منتخب مصر، عن أصعب وأسهل قرار اتخذه في حياته، مبديا رأيه في ثورة 25 يناير.

وقال نبيه في حواره مع كريم خطاب، عبر برنامج “اسمك كام”، يوم الثلاثاء، على نجوم إف إم: “أسهل قرار هو اعتزالي الكرة لأني كنت حققت كل البطولات والإنجازات التي شاركت فيها وكان ينقصني فقط الوصول للمونديال، وأصعب قرار هو الرحيل عن نادي الزمالك في توقيتات مهمة في حياتي وأخذت قرار الرحيل مرة وأنا كنت هداف الفرقة سنة 2000 لأني شعرت أنه لن يكون لي دورا مهما، ونفس القرار اتخذته في عام 2002”.

وأضاف: “أخر حل ممكن أوصل له إني أتعصب على حد.. ودائما بكون هادئ ولازلت بعيدا عن العصبية في اتخاذ القرارات المهمة، وأكثر ممثل بحبه، هو الزعيم عادل إمام من الممثلين الذين لهم بصمة كبيرة ومواكب للأحداث بشكل جيد”.

هيكتور كوبر

وشدد: “أحب أشتغل مع كل الناس الذين أتعلم منهم وأسأل ولا أخجل، حلمي طولان تعلمت منه وحسن شحاتة وفييرا البرازيلي الذي كان يقود الزمالك، وكابتن شوقي غريب في فترة قيادته لمنتخب مصر، والفترة الآن التي أعيشها مع هيكتور كوبر وهي علامة فارقة في حياتي، لأنه مدرب صاحب اسم كبير وعالمي ولازلت أتعلم من وجودي معه”.

وأكد: “أتذكر الكلام الذي ضايقني لكي أشتغل عليه، ونحن نعيش في مجتمع ناقد بطبيعته وهذا يدفعني للأمام لكي أتحسن أكثر.. فيه نقد له أهداف وتبعيات وآخر له إيجابيات وهذا أيضا مهم ولكن لا يجب أن أقف عنده كثيرا”.

25 يناير

وعن رأيه في يوم ثورة 25 يناير، أشار: “يوم 25 يناير، من وجهة نظري كان يوم حلو ومر، شاهدنا منه أشياء حلوة وأخرى صعبة، فيه سلبيات ظهرت عقب الثورة وفيه إيجابيات ظهرت أيضا، وبحب أشوف السلبيات لكي أشتغل عليها والإيجابيات تطورها وتدعمها ولكنه يوم مهم طبعا في تاريخ بلدنا”.

 


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك