تستمع الآن

بسبب «آثارها السلبية».. السعودية تسعى لحظر لعبة PUBG

الثلاثاء - ٠٩ يوليو ٢٠١٩

يبدو أن لعبة PUBG التكتيكية على الهواتف المحمولة والمعروفة عالميًا، تثير الجدل كعادتها لكن هذه المرة في السعودية، غير أن هذا الجدل اقترب من الحسم الحكومي في المملكة العربية.

وقالت تقارير أخيرة إن مجلس الشورى السعودي يستعد خلال أيام لإقرار توصية بمنع لعبة «ببجي» بسبب ما وصفوه بـ«الآثار السلبية» التي تترتب على اللعبة، والتي بلغتهم من عدة تقارير.

عضو مجلس الشورى السعودي محمد القحطاني، قال يوم الأحد الماضي 7 يوليو لموقع «إندبندنت عربية» إن «التوصية تأتي بعد الشكاوى المتكررة والمتعلقة بسلبياتها (اللعبة) على المجتمع»، مشيرًا إلى منعها في دول عربية مثل العراق والأردن، مضيفًا أن «هناك خطراً من هذه اللعبة وغيرها من الألعاب الأخرى التي قد تسبب الإدمان وأن خبراء التربية حذروا من ذلك».

حظر اللعبة في السعودية قد يأتي من الجهات التنفيذية حتى قبل إقراره في مجلس الشورى، بحسب ما أوضح «القحطاني» مضيفًا: «هذا أمرٌ طبيعي كون الأولى مناط بها مسؤولية تنفيذ ومتابعة ما يُسند اليها من مهام ومسؤوليات من قبل الحكومة ممثلة بمجلس الوزراء».

وأضاف عضو مجلس الشورى السعودي: «يمكن أن تكون هناك توصية عندما يُعرض التقرير القادم لأي من الجهات المعنية بالترخيص لتلك اللعبة»، معتبرا أن لعبة «ببجي» وغيرها من الألعاب الإلكترونية «تتجاوز الحدود المسموح بها، حيث أن الدول المصنعة لها تدرك خطورتها ولذلك تضع ضوابط تحد من إدمان المواطنين عليها».

وأشار «القحطاني» إلى الإجراءات التي اتخذتها بعض البلدان لمنع اللعبة، قائلًا: «لقد تعالت الأصوات في كثيرٍ من الدول للتنويه بالتدخل لحظرها نظراً للآثار المدمرة التي تركتها على سلامة العقل وإيجاد سلوك عدائي لدى مستخدمي تلك الألعاب فآثارها لا تقل عن التعاطي بالمخدرات أو مشاهدة أفلام الرعب التي تنتجها هوليود وبوليوود وغيرهما».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك