تستمع الآن

بدأت بـ«اتهام بإهانة الرجل المصري» وانتهت بـ«بلوك».. أزمة بين رانيا يوسف وإبراهيم سعيد

الأحد - ٠٧ يوليو ٢٠١٩

أزمة نشبت بين الفنانة رانيا يوسف، وإبراهيم سعيد لاعب ناديي الأهلي والزمالك السابق، عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، حيث وصل الأمر إلى “بلوك” من رانيا للاعب السابق.

ونشرت رانيا يوسف، صورة بفستان أحمر عبر صفحتها على موقع “تويتر”، تتمنى لمتابعيها إجازة سعيدة، ليرد عليها إبراهيم سعيد بـ”……”، لتعقب قائلة: “Block”.

واقعة رانيا وإبراهيم سعيد، لها الكثير من المقدمات بين الطرفين، ولم تكن واقعة “تويتر” هي الأولى بين الإثنين، حيث سبقها العديد من التصريحات.

بدأت الأزمة عندما ظهرت رانيا يوسف على أحد البرامج الحوارية، وأشارت إلى أن الرجال المصريين لم يصبحوا مهتمين بأنفسهم مثل السابق على العكس الرجال في لبنان.

وقالت رانيا: “الرجل المصري لا يهتم بشكله أو نظافته كما يفعل الرجال في أماكن أخرى مثل لبنان، حيث نرى شرطي المرور أنيق ونظيف بشكل لافت”.

وعقب ذلك، ظهر إبراهيم سعيد في أحد البرامج الحوارية مع سمر يسري، وعلق على تصريحات رانيا، قائلا: “هي بتستحمى أصلا؟ عيب دي إهانة للشعب المصري والرجالة المصريين لأن مينفعش يتقال علينا كده وإحنا أكبر من كده”.

وفي تعليق جديد خلال حلوله ضيفا على برنامج “شيخ الحارة”، قال إبراهيم سعيد: “أنا رد فعلي كان عنيف، واعتبرت انني لما شفت التصريح ده إهانة ليّ، لأنها قالت الرجل المصري”.

وأكمل: “رانيا بحبها كممثلة لكن ساعات ممكن الواحد يقول تصريح في إهانة للرجل المصري.. وشعرت أن ده تطاول كبير عليّ، وأنا مش هعتذر لو هي اعتذرت أنا هعتذر”.

وعقب تصريحات إبراهيم سعيد، حلت رانيا يوسف ضيفة على شيخ الحارة أيضًا وتطرقت إلى تصريح إبراهيم سعيد، قائلة: “أنا مهنتش الرجالة المصريين، أنا مقصدتش كده، وليه الناس تفكر بسوء النية”.

وتابعت: “يمكن بعض النوعيات التي أشاهدها خارج المنزل هي السبب، ولم أقصج معنى سيئ”.

وعن إبراهيم سعيد قالت: “هرد عليه أقوله إيه؟ أنا أكيد بستحمى يا إبراهيم، ومش قصدي أهين الراجل المصري”.


الكلمات المتعلقة‎