تستمع الآن

ماتستغربش.. أغرب الصدف التي قادت أصحابها للشهرة والنجاة من الموت واختراعات عظيمة

الأربعاء - ٠٨ مايو ٢٠١٩

رصدت مريم أمين عبر برنامج “ماتستغربش”، يوم الأربعاء، على نجوم إف إم، أكثر الصدف غرابة والتي حدثت للبعض على مدار التاريخ، وقادت هذه الصدف لإشعال حروب وأخرى نجا أصحابها من كوارث وصدف قادت أصحابها للشهرة واكتشافات مذهلة.

وقالت مريم: “ماتستغربش لما تعرف إن الحرب العالمية الأولى كانت الصدفة هي السبب المباشر لها، الحكاية بدأت لما أغتيل الأمير فرنسوا فرديناند بعد ما نجى من عملية اغتيال أصيب فيها أفراد من حراسه فقرر يذهب لزيارتهم في المستشفى، وهو راجع بالصدفة كان موجودا في طريق عودته واحد من الستة اللي حاولوا يقتلوه في المرة الأولى فصوب مسدسه عليه وضربه طلقتين موتوه فقامت الحرب”.

هتلر

وأضاف: “ماتستغربش كمان لو قلت لك إن الصدفة زي ما كانت سببا في مقتل فرانسوا فرديناند كانت سببا في نجاة عدد من القادة العالميين في التاريخ مثل تشارل ديجول اللي نجى من محاولة اغتياله لأنه بالصدفة اليوم اللي كان مقررا اغتياله فيه كان كله أمطار وغيوم فاللي حاولوا يقتلوه لن يتمكنوا من تلقي الإشارة للتصويب عليه بشكل دقيق وأطلقوا النار بعشوائية فنجى هو وزوجته ومات أخرين، نفس الصدفة تكررت مع هتلر سنة 1944 قرر الجنرال ستوفنبرج ومجموعة من الضباط قتله فوضعوا له شنطة بها قنبلة في قاعة الاجتماعات، واحد من اللي قاعدين في الاجتماع رجله خبطت في الشنطة فضايقته فأخذها وأبعدها عن مكان الاجتماع وانفجرت الشنطة بعيدا عن هتلر اللي اتكتب له عمر جديد على يد صدفة”.

 تشارليز ثيرون

وتابعت: “ليس فقط قادة العالم اللي الصدف لعبت دورا مهما في حياتهم لكن كمان نجوم عالميين مدينين للصدفة بشهرتهم، ومنهم النجمة العالمية تشارليز ثيرون، ماتستغربش لما تعرف إن خناقة بينها وبين موظف في بنك كان رافض يصرف لها شيك لم تكن معها غيره في الحياة لدرجة إنها لو مكنتش صرفته كانت ستظل في الشارع، كان الموقف ده سبب في شهرتها لأن رجل اسمه جون جروسبي تدخل وحل خلافها مع موظف البنك وجعلها تصرف الشيك، ولما قابلها خارج البنك عرض عليها التمثيل وبالفعل وافقت ومنحها كورسات وتحولت من فتاة ليس في جيبها سنت واحد لنجمة عالمية اسمها تشارليز ثيرون”.

واستطردت: “النجوم العرب لم يكونوا بمعزل عن نظرية الصدفة في الحياة، ومفيش أعظم من نجمنا العالمي عمر الشريف دليل على كده، ماتستغربش لما تعرف إن المخرج العالمي ديفيد لين، مخرج فيلم لورانس العرب، كان قادما إلى مصر مخصوص عشان يرى الفنان الراحل رشدي أباظة في فيلم (في بيتنا رجل) سنة 1961، وبالصدفة شاهد عمر الشريف بطل الفيلم فوجده أنسب للدور، والصدفة دي نقلت عمر الشريف في مكانة أخرى عالميًا”.

جوزيف

واستطردت: “بعيدا عن المشاهير وصدفهم، فالتاريخ بيحكي حوادث غريبة لعبت الصدف فيها دور طريف جدا الحقيقة فمثلا سنة 1937 كان فيه راجل اسمه جوزيف فيلجو، ماشي في الشارع في ولاية ديترويت الأمريكية، وقع عليه طفل من الدور الرابع، طبعا فيلجو أصيب في كتفه وراسه والطفل نجى، الغريب في الموضوع إن نفس الموقف تكرر مع فيلجو بعد سنة واحدة وهو ماشي في الشارع لما وقع عليه طفل أخر عمره سنتين، ونجي من الموت عشان وقع على فيلجو، وسنة 1938 اتكلمت مجلة التايم عن الحادثتين وقالت إنه أهالي الطفلين مدينين لفيلجو بالشكر”.

وأشارت مريم: “الصدف كمان كانت سبب في اختراعات واكتشافات كثيرة وعظيمة زي الجاذبية اللي اكتشفها نيوتن صدفة لما التفاحة وقعت عليه من الشجرة، ماتستغربش كمان لو عرفت إن الكبريت اكتشفه جون والكر بالصدفة لما نسي لوح خشب عليه مواد كيميائية من مختبره وفوجئ إنها بتشتعل لما حاول يزيلها من على الخشب، البطاطس الشيبس اكتشفت بالصدفة، على يد طباخ اسمه جورج كروم، حاول يغيظ زبون فقطعله البطاطس شرائح رفيعة وملائها ملح وتركها في الزيت كتير، فأعجبت الزبون”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك