تستمع الآن

سمية الخشاب توجّه رسالة لطليقها أحمد سعد.. وترد على شائعة زواجها من مدحت صالح

الثلاثاء - ٠٧ مايو ٢٠١٩

استضافت المذيعة جيهان عبد الله، الفنانة سمية الخشاب، في ثاني حلقات برنامجها “رسايل”، الذي تقدمه خلال شهر رمضان المبارك، على “نجوم إف.إم” يوميًا الساعة 5 مساءً، حيث تعتمد فكرة البرنامج على توجيه الفنان عدد من الرسائل لبعض الأشخاص كالفنانين والشخصيات العامة ورسائل للسوشيال ميديا، وأخرى عامة للحياة.

وكانت الرسالة الأولى من سمية الخشاب إلى مسقط رأسها مدينة الإسكندرية، حيث قالت: “بلدي روحي حبيبتي، أحلى بلد، أحلى ناس، وأحلى جو وأحلى بحر، بحبك”، كما وجهت رسالة لأيوها الوحيد “سمير”، قالت فيها: “أنا بحبك أوي وربنا يخليك ليا أنت سندي في الدنيا، ويارب يسعد أيامك”.

ووجهت “سمية” رسالة إلى أي شخص ضايقته بدون قصد، قائلة: “أي حد زعلته من غير ما أقصد أو قصرت في حقه، سامحني ما كانش قصدي، أنا عمري ما بزعل حد، وحريصة دايمًا إني ما أزعلش حد، حتى الجمهور اللي بيحبوا يتصوروا معايا، دايمًا بحب أجبر بخاطر الناس”.

كما خصّت الفنانة سمية الخشاب صديقتها الفنانة فيفي عبده، برسالة قالت فيها: “يا فوفة كل سنة وأنتي طيبة و5 أمواه وربنا يخليكي، أنتي البهجة والسرور، وبحب فيكي التفائل وحب الحياة”، نافية وجود أي مشاحنات بينهم، ومؤكدة “عمرنا ما كان فيه بينا مشاكل خلال التصوير، لأننا بنحب بعض من قلبنا، وبيكون التصوير أجمل أيام لأنها دمها خفيف وبتعمل بهجة في اللوكيشن”.

واستعادت “سمية” ذكريات أول ألبوم غنائي لها بعنوان “هيحصل إيه”، قائلة: “ما بحبش أندم على حاجة عملتها، لأنه ما خادش حقه كويس، وكمان أنا صوتي اختلف، بالإضافة لأ كانت موضة في الوقت ده إنهم يحطوا أوتوتيون على الصوت”، مؤكدة أن هناك بعض من أغاني هذا الألبوم ستُعيد تقديمها مرة أخرى.

ونفت سمية الخشاب ما قيل عن أن أغنية “بتستقوى” كانت رسالة لشخصٍ معين، مشيرة إلى أنها كانت تجسيدًا لحالة العنف التي تواجهها المرأة من الرجل في مصر والوطن العربي وكذلك دول العالم، والتي زادت بشدة في الفترة الأخيرة.

ووجهت “الخشاب” رسالة لطليقها الفنان أحمد سعد، قالت فيها: “ربنا يصلح حالك ويوفقك يا رب”، مؤكدة أن “الطلاق رزق في حالات معينة، لما العلاقة الزوجية ييجي من وراها أذى أو ترجّع البني أدم لورا”، مضيفة: “احلويت بعد الطلاق.. وممكن أعيش بدون رجل”.

ونفت “سمية” ما أُثير حول زواجها عرفيًا من الفنان مدحت صالح، قائلة: “ما كانش فيه أي علاقة بيني وبين مدحت صالح، وأنا ما قابلتوش في حياتي غير مرة واحدة في أحد الاستوديوهات”.

وعن الأمومة التي لم تحظَ بتجربتها، قالت سمية الخشاب: “أنا راضية في كل الأحوال.. لو ربنا رزقني كتر ألف خيرك يا رب، ولو لأ أنا مرتاحة ومبسوطة”.

وتمنت سمية الخشاب أن تكون هناك وزارة حكومية باسم “وزارة الرحمة”، تكون مهمتها مساعدة غير القادرين والمُهملين مثل أطفال الشوارع الذين يعيشون دون مأوى، أو كبار السن الذين لا يجدون من يرعاهم.

 

وردت “سمية” على مهاجمي تكريمها بمجسم ختم النبي من جمعية المنتجين والموزعين بالسعودية، قائلة: “الناس عملوا الدرع بالشكل ده كنوع من التبرّك بالنبي صلى الله عليه وسلم، ومن ساعة ما أخدت الجايزة وأنا ما ببطلش صلاة على النبي”.

ووجهت “الخشاب” رسالة للشاعر الكبير الراحل عبد الرحمن الأبنودي، الذي كتب لها مسلسل “وادي الملوك” عام 2011، قالت فيها: “كان من أطيب الناس اللي بحبهم عالمستوى الشخصي وكنا دايمًا بنلتقي وبزوره في الإسماعيلية مع والدتي، وكان بيعلمني اللهجة الصعيدية وبيشرح لي المشاهد بتاعتي في المسلسل”.

واختتمت الفنانة سمية الخشاب رسائلها، برسالة لنفسها، قائلة: “مبسوطة منك أوي اليومين دول، لأنك بدأتي تحبي وتاخدي بالك وتهتمي وتطبطبي على سمية لأنك ظلمتيها كتير”.

 

 


الكلمات المتعلقة‎