تستمع الآن

تفقد ذاكرتها كل ليلة.. مراهقة أمريكية مازالت تعتقد أنها تعيش في عام 2017

الأربعاء - ١٥ مايو ٢٠١٩

قصة غريبة تمر بها كيتلين ليتل الطالبة في مدرسة جليفورد بولاية نورث كارولينا الأمريكية، حيث تعاني من فقدان الذاكرة يوميًا، وتستيقظ كل صباح معتقدة أنها في شهر أكتوبر 2017.

ووفقًا للخبر الذي قرأته زهرة رامي ورنا خطاب، عبر برنامج “قبل ما تفطر بكتير”، على “نجوم إف إم”، اليوم الأربعاء، فإن كيتلين البالغة من العمر 16 عامًا، قد أصيب منذ عام ونصف بارتجاج في المخ، نتيجة حادث سيارة، وتسبب ذلك الأمر فقدانها الذاكرة بطريقة نادرة.

وتتلخص حالة المراهقة الأمريكية في محو ذكرياتها قصيرة المدى كل ليلة، حيث تستيقظ كل صباح معتقدة بأنها لا تزال في شهر أكتوبر 2017.

وتعرض كيتلين للحادث في 12 أكتوبر 2017، ما تسبب بإصابتها بارتجاج في الدماغ، وظن الأطباء في بداية الأمر بأنه ارتجاج حاد ستزول نتائجه مع مرور الوقت.

إلا أن حالة كيتلين لم تتحسن وبات يتعين على والديها إيقاظها بلطف كل صباح وإخبارها بما حدث لها.

في البداية واجهت كيتلين صعوبات في التعلم طوال الفترة الماضية، لأن ذاكرتها لا تستطيع الاحتفاظ بجميع المعلومات التي تتعلمها في المدرسة كل يوم، كما أن الأطباء عجزوا عن إيجاد أي حل لحالتها.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك