تستمع الآن

الهدافين| ياسر رضوان.. رجُل “الجوهري” في الجبهة اليُمنى

الأربعاء - ١٥ مايو ٢٠١٩

تحدث أحمد حسام “ميدو”، نجم منتخب مصر السابق، عبر برنامج “الهدافين” المذاع على “نجوم إف.إم”، عن لاعب منتخب مصر السابق ياسر رضوان خلال مباراة مصر وزامبيا، في كأس الأمم الإفريقية عام 1998، وهي البطولة التي حققت مصر فيها لقبها الرابع في التتويج.

وكانت مواجهة مصر مع زامبيا هي المباراة الثانية للمنتخب المصري في البطولة، وفازت فيها مصر بأربعة أهداف، ثلاثية لحسام حسن، وهدف أخير لياسر رضوان.

وقال “ميدو”: “ياسر من اللعيبة اللي تشرفت واستمتعت باللعب معاه لأنه كان لعيب مقاتل وعنده طاقة وبيلعب في أكتر من مركز، وعنده طموح كبير جدًا في إنه يلعب قدام أي حد وما يخافش وعنده ثقة في نفسه، لأن ممكن لعيب يكون عنده القدرة لكن ما عندوش الشخصية والثقة إنه يلعب في المركز ده”.

وتابع ميدو: “ياسر رضوان بدأ في المحلة واحترف في هانزا رستوك الألماني ولعب 23 مباراة هناك أحرز هدفين وبعدين رجع على الأهلى وعمل مواسم مميزة جدًا مع الأهلي، كان بيلعب باك رايت وعنده طاقة كبيرة، ودي كانت ميزة الكابتن الجوهري، إنه بيشوف اللعيب ده هيخدم طريقة اللعب اللي بيلعب فيها ولا لأ، وفي بطولة 1998 لعب بطريقة 3-4-2-1، قبل ما ناس كتير تلعب بيها بـ15 سنة، نفذها الجوهري، وكان عنده رؤية كبيرة في ياسر رضوان إنه يقدر ينفذ له خطته”.

وسرد أحمد حسام تفاصيل هدف ياسر رضوان قائلًا: “الكرة بتتلعب بينية من خلال الدفاع وياسر رضوان بيجري عليها، وخد القرار إنه يدخل لجوه وياخد المدافع في ضهره وينفرد بالمرمى، وخرج الحارس علشان يقفل عليه الجون، لكن ياسر رفع الكرة من فوق الحارس بالراحة ودخلت الجول، واللي كان واحد من أحسن أهداف البطولة”.

هدف ياسر رضوان – مصر 4 – 0 زامبيا – كأس أمم أفريقيا 1998

First Round – CAN 1998 Date: 13 Feb 1998 Egypt 4 – 0 Zambia Egypt Scorers: Hossam Hassan 34′, 55′, 70′ – Yasser Radwan 80′ Egyptian Line Up: Nader El-Sayed Yasser Radwan Medhat Abdel Hady (Sami El-Sheshini 59′) Samir Kamouna Mohamed Youssef (Abdel Zaher El-Saqua 48′) Mohamed Emara Ahmed Hassan

وقال “ميدو” إن بطولة بوركينا فاسو 1998 كانت الأصعب على مر التاريخ بالنسبة لمصر، وفيها تعامل الجوهري بذكاء ورفع الضغط من على لاعبي المنتخب، موضحًا: “قال من قبل ما يسافر أنا ماعنديش فريق يقدر يفوز بأي شيء وإننا هنطلع آخر فريق في البطولة، لكنه كان بيقول للاعيبة إننا هناخد البطولة وما تسمعوش الكلام اللي بقوله للناس.. الجوهري كان بيلعب بطريقة الحرب النفسية اللي لعب بها مورينيو بعدها ب10 سنين في الدوري الإنجليزي”، مؤكدًا “في رأيي لو سألوني مين أحسن باكين رايت في تاريخ مصر هقول إبراهيم حسن وياسر رضوان”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك