تستمع الآن

دراسة حديثة تثبت خطورة قيادة السيارات أثناء ارتداء “الشبشب”

الأحد - ١٦ سبتمبر ٢٠١٨

أثبتت دراسات حديثة أن القيادة بأنواع معينة من الأحذية قد يكون أخطر من غيرها.

ووفقًا لأبحاث الدراسة، فإن الأحذية الخفيفة لا تُضعف فقط حركة سائقي السيارات بين دواسات الفرامل والوقود التي تصل إلى 0.1 ثانية، ولكنها تقلل أيضًا من قوة الفرملة لدى السائق بنسبة 3٪ مقارنة بالأحذية الأكثر أمانًا، وذلك بحسب الخبر الذي قرأته رنا خطاب على مستمعي نجوم إف إم خلال برنامج “بنشجع أمهات مصر”.

ووجد الاستطلاع الذي أجرته شركة “شيلاز ويلز” أن أكثر من نصف سائقي السيارات يقودون بأحذية غير مناسبة بينما يواصل واحد من كل خمسة ارتداء الأحذية التي كاد يتعرض أثناء ارتدائها لحادث.

أكثر من ثلث السائقين اعترفوا بأن القيادة أثناء ارتداء الشبشب هي كابوس، في حين أن 27% منهم أصيبوا بحادث أثناء ارتدائه. ويعترف واحد من كل عشرة بأن الشبشب قد علق تحت الدواسة، ينما يلقي 7% اللوم على ارتداءه في حادثة ماضية.

دعا أكثر من نصف سائقي السيارات إلى مزيد من الإرشادات والنصائح حول تأثير القيادة في الأحذية المختلفة، مشيرين إلى أن أغلب الناس تختار الأحذية الخاصة بهم على أساس ما إذا كان يتماشى مع ملابسهم أو لا. وتعترف امرأة أصل عشر نساء أنها ارتدت حذاءًا خلف عجلة القيادة كانت تعاني من السير فيه.

وقال جاكي براون، من شركة شيلاز ويلز للتأمين على السيارات، “إنه من المقلق أن الكثير من السائقين لا يدركون الأثر الذي يمكن أن تحدثه خيارات أحذيتهم على سلامتهم أثناء القيادة. قد يعتقد الملايين أن بإمكانهم القيادة بأمان ولكنهم قد لا يدركون عيوب القيادة أثناء ارتداء الشباشب إلا بعد فوات الآوان، وذلك بعد تعريض أنفسهم، والركاب وسائقي السيارات الآخرين إلى الخطر.


الكلمات المتعلقة‎